التوسع بالمشروعات وزيادة فرص العمل لأسر الشهداء والجرحى

هذا المقال رقم : 39 من 49 من العدد 2018-6-14-16126

اللاذقية- مروان حويجة

بحثت هيئة شؤون أسر الشهداء والجرحى في فرع اللاذقية للحزب خلال اجتماعها بحضور أمين الفرع الرفيق الدكتور محمد شريتح ومحافظ اللاذقية إبراهيم خضر السالم الخطة المنجزة في مجال دعم تقديم الخدمات لأسر الشهداء والجرحى، والمبادرات التي نفّذتها الهيئة للتوسع بحزمة الخدمات وتحقيق زيادة في إيرادات وموارد صندوق هيئة دعم أسر الشهداء، وجرى تدارس الآليات والسبل الكفيلة بزيادة الموارد المالية لدعم موارد صندوق الشهداء من استثمارات ومشاريع صغيرة مولّدة للدخل ولفرص العمل . وركّز الرفيق شريتح على الاستمرار في تحفيز المبادرات الجارية المثمرة لما لها من أهمية في دعم برنامج عمل الهيئة، منوّهاً بتضافر وتكامل جهود جميع الفعاليات والمؤسسات والقطاعات لتطوير أداء هيئة شؤون أسر الشهداء وفق صيغة عمل تشاركية تكاملية تنعكس سريعاً وإيجاباً على المؤشرات الإيجابية النوعية في كل محاور برنامج العمل وتطويره بشكل دائم ومستمر.

ولفت المحافظ إلى الخدمات والمزايا التي تحصل عليها أسر الشهداء والإجراءات التي اتخذتها المحافظة بالتعاون مع قيادة فرع الحزب لتلبية متطلبات أسر الشهداء والجرحى، وإعادة تأهيل وترميم المنازل المتضررة جراء الإرهاب في قرى الريف الشمالي وإيجاد فرص عمل لأكبر عدد من الجرحى وذوي الشهداء من خلال المشاريع الصغيره والمشاريع الاستثمارية. من جهته المهندس عيسى جنيدي رئيس مكتب الفلاحين وشؤون الشهداء الفرعي الحزبي عرض بشكل تفصيلي لخطة عمل الهيئة والأولويات الموضوعة للمتابعة المكثّفة بالتعاون مع مختلف مؤسسات وفعاليات المحافظة. وناقش المجتمعون الخطوات المنجزة للمشروعات الاستثمارية المخططة المقترحة التي تساهم في دفع العجلة الاستثمارية والإنتاجية وفي تحقيق عائدات تدعم أسر الشهداء والجرحى وتفتح فرص عمل جديدة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات