الجيش يدك تحصينات وأوكار “النصرة” ويتقدم في الغوطة الشرقية

هذا المقال رقم : 63 من 66 من العدد 2018-2-27-16047

جددت المجموعات الإرهابية المنتشرة في الغوطة الشرقية انتهاكها للقرار2401 أمس واستهدفت بعشرات القذائف الصاروخية والهاون الأحياء السكنية في دمشق وريفها وأدت الاعتداءات إلى إصابة مواطن وإلحاق أضرار بالممتلكات.
ورداً على اعتداءات المجموعات الإرهابية وجهت وحدات من الجيش ضربات دقيقة على النقاط التي انطلقت منها القذائف أسفرت عن تكبيد المجموعات الإرهابية خسائر بالعتاد والأفراد تزامناً مع تقدم وحدات الجيش في عملياتها على أوكار وتحصينات تنظيم جبهة النصرة والمجموعات المرتبطة به في الغوطة الشرقية من محاور عدة أسفرت حتى الآن عن تدمير عدد منها وتكبيد الإرهابيين خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد.
بموازاة ذلك واصلت قوات النظام التركي ومرتزقته عدوانها على مدينة عفرين والقرى التابعة لها مسببة المزيد من الضحايا وخسائر كبيرة بالممتلكات ودماراً بالمنازل والبنى التحتية وذلك في انتهاك جديد لقرار وقف الأعمال القتالية.
وفي التفاصيل، أفاد مصدر في قيادة شرطة دمشق بأن قذيفة صاروخية أطلقتها المجموعات الإرهابية المنتشرة في بعض مناطق الغوطة الشرقية سقطت في محيط ساحة التحرير وأدت إلى إصابة مدني بجروح ووقوع أضرار مادية في المكان، ولفت إلى سقوط قذيفتين في شارع بيروت ومحيط المشفى الفرنسي بدمشق ما أدى إلى وقوع أضرار مادية.
وأضاف المصدر إن 3 قذائف سقطت في منطقة الدويلعة إحداها في محيط كلية الهندسة الكهربائية والميكانيكية ما أسفر عن وقوع أضرار مادية، مبيناً أن 10 قذائف سقطت على شارع حلب والمزرعة أسفرت عن إصابة شخص وأضرار مادية.
وفي ريف دمشق ذكر مصدر في قيادة الشرطة أن إرهابيي تنظيم جبهة النصرة والمجموعات المنضوية تحت زعامته استهدفوا بعشرات القذائف ضاحية الأسد السكنية بحرستا سقطت في محيط جاداتها السكنية ما تسبب بأضرار مادية في الممتلكات والبنى التحتية.
وعلى المحور ذاته سقطت قذيفة هاون على مستودع للهلال الأحمر العربي السوري في الضاحية أسفرت عن أضرار مادية فيها.
إلى ذلك أفادت مصادر أهلية في عفرين بأن قوات النظام التركي ومرتزقته قصفت بشكل عنيف بالمدفعية الثقيلة والصواريخ الأحياء السكنية في قرية الريحانية بناحية جنديرس ما تسبب باستشهاد 5 مدنيين ووقوع دمار كبير في المنازل، وأشارت إلى أن العدوان التركي استهدف العديد من القرى والبلدات في ناحية راجو حيث سقطت قذيفة على أحد المنازل في قرية حاج خليل أدت إلى إصابة رجل (60 عاماً) بجروح وحروق في الرأس والأطراف.
وتسبب العدوان التركي المتواصل على منطقة عفرين باستشهاد وإصابة أكثر من 720 مدنياً وتهجير آلاف المدنيين من منازلهم إضافة إلى توقف التعليم في مئات المدارس وتدمير البنى التحتية والخدمية ولا سيما الأفران ومحطات ضخ المياه وتحويل الكهرباء.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات