الجيش يقطع محاور تحرك التكفيريين في الحجر الأسود.. وضبط أسلحة وأحزمة ناسفة مع الإرهابيين الخارجين من ريفي حمص وحماة

هذا المقال رقم : 1 من 50 من العدد 2018-5-15-16104

خاضت قواتنا المسلحة أمس اشتباكات عنيفة مع الإرهابيين في الجهة الشمالية من حي الحجر الأسود، تمكنت خلالها من قطع محاور تحرك الإرهابيين وتكبيدهم خسائر بالأفراد من بينهم عدد من القناصة. في وقت تتواصل في ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي عملية إخراج الدفعة السادسة من الإرهابيين غير الراغبين بالتسوية وعائلاتهم لإخراجها إلى شمال سورية تمهيداً لإعلان المنطقة خالية من الإرهاب ودخول مؤسسات الدولة إليها، وخلال تفتيش الحافلات تم ضبط أسلحة متوسطة وأحزمة ناسفة ورشاشات وألغام حاول الإرهابيون تهريبها بين أمتعتهم، حيث تمت مصادرتها.

فقد تقدمت وحدات من الجيش من النقاط التي سيطرت عليها أول أمس بعد أن أمنتها باتجاه بؤر الإرهابيين في شارع دير ياسين على أطراف حي الحجر الأسود من الجهة الشمالية، وأحكمت خلالها سيطرتها على بعض الأبنية السكنية، ونتج عن هذا التقدم قطع المزيد من محاور تحرك الإرهابيين وتكبيدهم خسائر بالأفراد من بينهم عدد من القناصة الذين اتخذوا من الأبنية السكنية أوكاراً لهم لاستهداف وحدات الجيش المتقدمة.

إلى ذلك كثف سلاحا الجو والمدفعية بالجيش من ضرباتهما على الأوكار والخنادق والأنفاق التي يتحصن فيها الإرهابيون شمال حي الحجر الأسود ومحيطه ما أسفر عن تدمير العديد منها والقضاء على من بداخلها.

في غضون ذلك تم على أطراف مدينة الرستن تجهيز 40 حافلة تقل المئات من الإرهابيين وعائلاتهم وإخراجها من ريف حماة الجنوبي إلى نقطة التجميع النهائية قرب جسر المدينة لنقلها لاحقاً إلى إدلب، ولفت مراسل “سانا” إلى استمرار تجهيز المزيد من الحافلات داخل القرى والبلدات التي تنتشر فيها المجموعات الإرهابية، مبيناً أن الحافلات تخضع لإجراءات تفتيش صارمة قبل إخراجها إلى نقطة التجميع النهائية لمنع الإرهابيين من تهريب ألغام أو عبوات ناسفة أو أسلحة غير مسموح بها أو إخراج أي شخص تحت الضغط والتهديد.

ولفت مراسل سانا في أطراف قرية المختارية بريف حمص الشمالي بأن 32 حافلة تقل المئات من الإرهابيين وعائلاتهم من قرية السمعليل أصبحت جاهزة لإخراجها باتجاه إدلب، وأكد أن عملية إخراج الإرهابيين غير الراغبين بالتسوية وعائلاتهم ستتواصل خلال الأيام القادمة حتى الوصول إلى إنهاء الوجود الإرهابي بشكل كامل من ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي.

وتحدث المراسل عن معلومات تؤكد أن وحدات قوى الأمن الداخلي تتحضر للدخول إلى قرية عز الدين والسطحيات وديرفول وعيدون التي أصبحت خالية من الإرهاب بعد إخراج جميع الإرهابيين منها بواسطة 53 حافلة عبر ممر الرميلة إلى إدلب.

من جهة ثانية أفاد مصدر في قيادة شرطة محافظة حلب بأن مجموعات إرهابية تتحصن في منطقة جمعية الزهراء في الجهة الغربية لمدينة حلب استهدفت منازل المدنيين في حي شارع النيل بقذيفة صاروخية أسفرت عن إصابة امرأة بجروح ووقوع أضرار مادية في المنازل والممتلكات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات