الحافلات تدخل الحولة وتلبيسة لإخراج دفعة جديدة من الإرهابيين

دخل عدد من الحافلات إلى منطقتي تلبيسة والحولة بريف حمص الشمالي لإخراج الإرهابيين غير الراغبين بالتسوية وعائلاتهم باتجاه نقطة التجميع النهائية على أطراف قرية المختارية، تمهيدا لنقلها إلى شمال سورية.

مصدر ميداني أفاد بأن الحافلات تخضع لإجراءات تفتيش صارمة قبل إخراجها إلى نقطة التجميع النهائية، لمنع الإرهابيين من تهريب ألغام أو عبوات ناسفة أو أسلحة غير مسموح بها، أو إخراج أي شخص تحت الضغط والتهديد.

في المقابل، دخلت وحدات من قوى الأمن الداخلي إلى قرى دير فول والمكرمية والزعفرانة وعز الدين بريف حمص الشمالي، إضافة لقرى عز الدين وسليم والحمرات والقنيطرات والحميس وحميمة، بعد إخلائها من الإرهابيين.

وفي ريف حماة، بدأت وحدات الهندسة عملية تفكيك الألغام وإزالة السواتر في مناطق القنطرة الشمالية والجنوبية والدمينة الشرقية والجومقلية وبريغيث وعيدون والدلاك والتلول الحمر بالريف الجنوبي الشرقي، تمهيداً لدخول وحدات من قوى الأمن الداخلي إليها لتعزيز الأمن والاستقرار فيها.

هذا ومن المتوقع، اليوم، إخراج آخر دفعة من الإرهابيين غير الراغبين بالتسوية وعائلاتهم، وبالتالي إنهاء الوجود الإرهابي بشكل كامل من ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي.

وفي سياق موازي، تواصل ورشات الخدمات الفنية والكهرباء عملها لإعادة تأهيل طريق حمص/حماة قرب بلدة تلبيسة، تمهيدا لإعادة وضعه في الخدمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات