الحمصي لإعضاء الهيئة الإستشارية لنقابة الأطباء: الإهتمام الخاص بذوي الشهداء والجرحى والمصابين

عقدت اليوم الهيئة الاستشارية لنقابة الاطبار اجتماعها الذي اكدت خلاله الرفيقة هدى الحمصي عضو القيادة المركزية للحزب رئيس مكتب المنظمات والنقابات ان هذه الإجتماعات هي ثمرة الأمن والآمان التي أرساها الجيش العربي السوري البطل، ونتيجة الإنتصارات التي حققها على الإرهاب في جميع الميادين، متسلحا بعزيمة صلبة، وخلف قيادة حكيمة وشجاعة للسيد الرئيس بشار الأسد، مشيدة بتصدي قوات دفاعنا الجوي للإعتداء الأخير الذي نفذته طائرات الكيان الصهيوني على أرضنا والذي تصدى له ابطال الجيش العربي السوري بنسبة مئة بالمئة للصواريخ المعادية وبما يعني أن سورية استعادت عافيتها وقوتها وقدرتها على صد العدوان عن أرضها بالكامل.
وبينت الرفيقة رئيسة مكتب المنظمات الشعبية والنقابات المهنية المركزي، أن سورية على أبواب مرحلة جديدة، وهي إعادة الإعمار، و على النقابة العمل الدؤوب والخروج بمقترحات جدية وجديدة وتفعيلها على أرض الواقع، وممارسة الدور المنوط بها على أكمل وجه .
وأشادت الرفيقة المهندسة بالمنظومة الطبية السورية والتي صمدت أكثر من 7 سنوات من الحرب التي فرضت على البلاد ،
وتوجهت الرفيقة الحمصي الى أعضاء المجلس بالدخول أكثر بالشأن الإجتماعي في جميع المحافظات والبلدات والقرى والإهتمام الخاص بذوي الشهداء والجرحى والمصابين ومد يد العون الى المواطنين والفقراء خاصة بخفض تسعيرة المعالجة أو تخصيص ساعات مجانية إذا أمكن،
بعدها أجابت الرفيقة المهندسة على مقترحات جدول الأعمال حول مهام الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش، وعلاقتها بالنقابة، وواقع صندوق التكافل الصحي، ورفع الحد الأدنى من تعرفة الصندوق المشترك الى الحد الأعلى، ومقترحات تعديل القانون 16 والنظام الداخلي للنقابة والتي رفعت الى وزراة الصحة ، ودعم المؤتمر العلمي لنقابة أطباء سورية والذي سيعقد بتاريخ -7-8-9- آذار 2019، وموضوع الأتمتة، وتطوير استثمارات خزانة التقاعد، وغيرها من المواضيع التي تخص الأطباء في سورية، مشيرة أن على الفروع موافات النقابة بجميع الإقتراحات والأعمال المنجزة والخطط المنفذة .
حضر الإجتماع عبد القادر الحسن نقيب الأطباء و أحمد خليفاوي معاون وزير الصحة، و أعضاء الهيئة والفروع التابعة لها في المحافظات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات