الخارجية الألمانية: قلق جراء تصاعد التوتر بين بيونغ يانغ وواشنطن

أبدى وزير الخارجية الألماني غابرييل زيغمار “قلقه العميق” جراء تصاعد “لغة التهديد” بين كوريا الديمقراطية والولايات المتحدة محذرا من أن “هذه الاستفزازات المتبادلة قد تؤدي إلى صدام عسكري حقيقي بينهما”.

ونقلت صحيفة بيلد الألمانية اليوم عن زيغمار قوله “أشعر بالقلق العميق جراء هذا التصعيد الخطابي ولغة التهديد المتبادلة الذي قد يتحول إلى صدام عسكري بينهما” معتبرا أن البرنامج النووي لبيونغ يانغ “يشكل تهديدا يتجاوز” شبه الجزيرة الكورية.

وشدد زيغمار على ضرورة حل الأزمة عبر الطرق الدبلوماسية و”الخروج من دوامة الاستفزازات الكلامية”.

يذكر أن شبه الجزيرة الكورية تعيش حالة من التوتر بسبب التهديدات الأمريكية المتواصلة لكوريا الديمقراطية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات