الخامنئي: إيران تواجه حرباً اقتصادية شاملة

هذا المقال رقم : 8 من 64 من العدد 2018-9-7-16183

 

أكد قائد الثورة الإسلامية في إيران السيد علي الخامنئي أن الاستخبارات الأميركية والإسرائيلية وبدعم مالي كبير من بعض أنظمة المنطقة يشنون حرباً إعلامية ضد إيران لخلق الاضطراب وبث اليأس والتشاؤم في نفوس أبناء شعبها، وأشار، خلال لقائه أمس أعضاء مجلس خبراء القيادة بعد اختتام اجتماعهم الخامس، إلى أن طهران تواجه اليوم حرباً اقتصادية شاملة تُدار من غرفة عمليات تضم جميع أعداء إيران، لافتاً إلى وجوب العمل على حفظ وتعميق الارتباط بين المواطنين والمؤسسات الحكومية، وتجنب كل ما يؤدي إلى خلق أجواء الفتنة وعدم الاستقرار.
وكان مجلس خبراء القيادة في إيران أكد في بيانه الختامي الصادر عن الاجتماع “استمرار مواجهة أميركا والصهيونية الدولية، ودعم جبهة المقاومة في فلسطين ولبنان وسورية واليمن، واستمرار نصرة الشعب البحريني المظلوم”.
بالتوازي، أكد المتحدث باسم وكالة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمالوندي أن إيران ستواصل نشاطاتها النووية وبأعلى المستويات إذا خرجت الأطراف الأخرى الموقعة على الاتفاق النووي، وأضاف: “إننا أصبحنا في موقع أكثر تقدّماً من السابق وأثناء قبول الاتفاق النووي وإذا خرجت الأطراف الأخرى سنعود إلى فعاليتنا النووية بمستويات أعلى من السابق بكثير”، مشيراً إلى أن حركة بلاده في مجال التكنولوجيا النووية تسير بوتيرة جيدة.
في الاثناء، أعلن نائب وزير الدفاع وإسناد القوات المسلحة الإيرانية العميد قاسم تقي زادة أن بلاده بلغت مرحلة الاكتفاء الذاتي الكامل في المجال الصاروخي.
وأعلن تقي زادة في تصريح نجاح اختبار منظومة المضادات الجوية الصاروخية إيرانية الصنع “باور 373″، موضحاً أن مدى هذه المنظومة يبلغ 200 كيلومتر وسقف تحليق صواريخها 27 كيلومتراً وتعد ذات كفاءة عالية وتكنولوجيا حديثة مصنعة محلياً، وأشار إلى أن المقاتلة الإيرانية “كوثر” انضمت إلى القوة الجوية للجيش بعد أن تمّ تصنيع جميع أجهزتها محلياً، سواء الأدوات أو البرمجيات، خلافاً لما روجت له وسائل الدعاية الإسرائيلية، وشدد على أن إيران قادرة بما تمتلكه من قدرات على التصدي للأعداء، وجعلهم نادمين فيما لو أرادوا القيام بأي عدوان عليها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات