“الدعوة”: رفض أي ممارسات تسهم في إضعاف الحشد الشعبي

هذا المقال رقم : 7 من 68 من العدد 2018-9-12-16186

أعلن حزب الدعوة العراقي أن العملية السياسية في العراق تقوم على أساس المشاركة السياسية، معتبراً أن مسؤولية النجاح أو الفشل في إدارة الدولة لا يتحمّلها الحزب وحده، وقال في بيان “لم ننفرد يوماً وحدنا في اتخاذ القرارات التنفيذية أو القوانين على المستوى التشريعي”.

وتطلّع الحزب إلى تأليف حكومة تلبي احتياجات المواطنين من خلال توفير الخدمات ومكافحة الفساد، بعيداً عن المحاصصة والمصالح الخاصة والفئوية.

ورفض حزب الدعوة أي ممارسات تسهم في إضعاف الحشد الشعبي، معتبراً أنه كان للأخير الدور الأساس في حفظ العراق وهزيمة تنظيم “داعش”، كما استنكر البيان كل التدخلات الأجنبية والدخول في سياسة المحاور والتكتلات.

ميدانياً، استشهد ثلاثة عراقيين وأصيب ثلاثة آخرون جراء اعتداءين إرهابيين في محافظتي كركوك والأنبار، وقال مصدر أمني عراقي: “إن إرهابيين من تنظيم داعش تسللوا الى قرية الحوايج في ناحية العباسي جنوب غرب قضاء الحويجة بمحافظة كركوك وقاموا باغتيال اثنين من ابنائها”، لافتاً إلى أن قوة أمنية طوقت المكان بحثاً عن منفذي هذا الاعتداء الإرهابي.

وأشار المصدر إلى أن شرطياً استشهد وأصيب 3 آخرون بجروح مختلفة جراء تفجير إرهابي انتحاري استهدف بوابة مستشفى حديثة بمحافظة الأنبار.

يذكر أن القوات العراقية المشتركة تواصل عملياتها الأمنية في مختلف المناطق العراقية للقضاء على فلول إرهابيي “داعش” بعد إعلان تحرير هذه المناطق من الإرهاب في أواخر العام الماضي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات