الدفاع الروسية: عودة المهجرين تشكل الأولوية لعودة الحياة الطبيعية في سورية

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أنه بإمكان 1.7 مليون مهجر سوري العودة إلى بلادهم في القريب العاجل موضحة أن عودة المهجرين إلى مناطقهم تشكل المهمة الأولى لعودة الحياة الطبيعية وإعادة إعمار سورية.
وأوضح رئيس المركز الوطني الروسي لإدارة شؤون الدفاع الفريق أول ميخائيل ميزينتسيف خلال مؤتمر صحفي نقله موقع روسيا اليوم أن المناطق التي يتم تحريرها من التنظيمات الإرهابية في سورية تشهد انخفاض أسعار الأغذية والمواد الطبية كما يحصل الأهالي على خدمات الرعاية الصحية وأنه بإمكان 1.7 مليون مهجر سوري العودة إلى بلادهم في القريب العاجل.
وبين ميزينتسيف أنه من أجل مساعدة الحكومة السورية على عودة المهجرين إلى وطنهم تم انشاء مقر تنسيق مشترك خاص بذلك مشيرا إلى أنه تم خلال القمة الروسية الأمريكية في هلسنكي تقديم مقترحات محددة إلى الجانب الأمريكي حول تنظيم عملية عودة المهجرين إلى الأماكن التي كانوا يعيشون فيها وخاصة من لبنان والأردن.
وكان مئات المهجرين السوريين عادوا خلال الفترة القريبة الماضية من لبنان عبر معبر الزمراني إلى منطقة القلمون بريف دمشق وكذلك من معبر جديدة يابوس إلى بلدة معضمية الشام وذلك في إطار جهود الحكومة السورية الرامية إلى إعادة الحياة الطبيعية إلى المناطق التي حررها الجيش العربي السوري من الإرهاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات