الرئيس الروسي: هدف العدوان الثلاثي على سورية.. عرقلة التحقيق في الكيميائي

 

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أن العدوان الثلاثية على سورية، يوم 14 نيسان، هدف لمنع إجراء تحقيق موضوعي في مزاعم استخدام الأسلحة الكيميائية في مدينة دوما، واصفا إياها بالعدوان.

بوتين أعاد للأذهان، خلال مقابلة مع قناة “ORF” التلفزيونية النمساوية، أن روسيا اقترحت على منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، بعد تحرير الجيش العربي السوري للغوطة، إرسال بعثة معنية بالتحقيق إلى المنطقة.

وأوضح أن البعثة توجهت إلى المنطقة، لكن تم شن ضربة عسكرية بدل منحهم فرصة لمباشرة العمل.

وتابع أن هذا العمل يشكل محاولة لخلق ظروف يعد فيها إجراء تحقيق كامل أمرا مستحيلا.

الرئيس الروسي شدد على أن موسكو لن تقبل نتائج التحقيق في حادث دوما إلا في حال كونه موضوعيا.

وأشار إلى أنه عثر على أطفال مع آبائهم، الذين جرى سكب الماء عليهم (في فيديو الهجوم المفبرك)، وكشفوا أنهم لم يفهموا ماذا كان يحدث، وأحضروا إلى لاهاي لكي يدلوا بشهاداتهم، إلا أنه لا أحد يريد الاستماع إليهم.

كما لفت إلى أن هذه الأخبار مزيفة تم استغلالها كذريعة لتوجيه الضربات، وهذا بدوره ينتهك القانون الدولي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات