الرئيس الفرنسي: نسعى لدعم وإحلال الاستقرار في سورية

ذكر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بأن بلاده ستسعى لدعم وإحلال الاستقرار في سورية بجهود المجتمع الدولي، عبر إيجاد حل سياسي للأزمة يشمل جميع الأطراف.

وأضاف أن الفوز العسكري على تنظيم “داعش” الإرهابي لا يعني انتهاء العمليات ونهاية الحرب ضد الإرهاب.

كما اعتبر أن هناك ميادين أخرى في المنطقة لذا ينبغي أن نكون متيقظين بوجه الإرهاب الذي يمثل تهديداً مستمرا.

يشار إلى أن فرنسا تشارك في التحالف المزعوم وغير الشرعي، الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، من خارج مجلس الأمن بزعم محاربة تنظيم “داعش” الإرهابي في سورية والعراق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات