الشوفي يلتقي الكوادر التربوية في محافظة اللاذقية

التقى الرفيق ياسر الشوفي عضو القيادة المركزية -رئيس مكتب التربية والطلائع المركزي، أمس، بالكوادر التربوية في محافظة اللاذقية في دار الأسد الثقافي.

الرفيق الشوفي بارك بحلول الذكرى 48 للحركة التصحيحية المجيدة التي قادها القائد المؤسس حافظ الأسد وواصلت سورية السير على نهج التصحيح من خلال التمسك بالنهج الوطني والقومي ومتابعة مسيرة البناء والتطوير التي أطلقها السيد الرئيس بشار الأسد.

ولفت الشوفي إلى أن الاستهداف الارهابي لسورية بدأ بضرب المدارس، موضحاً أن الهدف من هذه الحرب الإرهابية هو ضرب القيم والمبادئ وضرب الاسلام وتشويه صورته الحقيقية، ولكن مخططاتهم فشلت بفضل تضحيات الجيش العربي السوري وقوة الشعب وحكمة القيادة الحكيمة لرمز الوطن الرئيس الدكتور بشار الأسد.

مقدراً حجم الجهد الذي يقوم به الفريق التربوي المكون من مكتب التربية والطلائع المركزية، ووزارة التربية، ونقابة المعلمين، ومنظمة طلائع البعث، والذي يعمل بشكل متكامل في سبيل تقديم أفضل حالة للتعليم واستمراره كونه السد المنيع بوجه الجهل والارهاب، وشدد الشوفي على ضرورة العمل التشاركي لافتاً أن عملية بناء الأجيال تتطلب المتابعة من الجميع.

بدوره أمين الفرع الرفيق الدكتور محمد شريتح رحب بالرفاق الحضور وأكد أن سورية انتصرت بفضل تضحيات أبطال الجيش العربي السوري وتسطيرهم لأروع الإنتصارات التي سيخلدها التاريخ وبإرادة شعبها الملتف خلف القيادة الحكيمة لسيد الوطن الرئيس الدكتور بشار الأسد، وأشار الرفيق شريتح إلى أهمية القطاع التربوي والجهود التي يبذلها في ظل مفرزات الحرب لتلافي أي آثار سلبية على أذهان أبنائنا الطلبة، وأكد على العمل بقلب واحد واشراك المجتمع المحلي والتعاون معه للأهتمام بجيل سورية المشرق والارتقاء بالعملية التربوية والتعليمية وتمثل توجيهات الأمين العام للحزب السيد الرئيس بشار الأسد.

ومن جانبه أكد محافظ اللاذقية الرفيق ابراهيم خضر السالم أن المحافظة جاهزة لتقديم أي دعم للقطاع التربوي بما يخدم العملية التربوية.

وختم اللقاء الرفيق عماد مهنا عضو قيادة الفرع رئيس المكتب الفرعي رئيس الجلسة بالقسم والعهد على العمل الدؤوب للكادر التربوي في سبيل صون وتطهير عقول الأبناء الطلبة من مفرزات الحرب الإرهابية ومخلفاتها كما أقسم الجيش العربي السوري على تطهير تراب سورية حتى آخر شبر من دنس الإرهاب.

وفي ختام اللقاء تمت الإجابة على جميع التساؤلات والطروحات التي نقلها المعلمون للوقوف على واقع حال سير العملية التربوية وتحسين واقع العمل التربوي وتلافي نقاط الضعف.

حضر اللقاء الرفيق عزت عربي كاتبي رئيس منظمة الطلائع، والرفيق وحيد زعل نقيب المعلمين والرفاق أعضاء قيادة الفرع وقيادات الشعب الحزبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات