الرفيق الصباغ يلتقي الكوادر الحزبية في الحسكة

التقى الرفيق حمودة الصباغ عضو القيادة القطرية رئيس مكتب الفلاحين القطري الكوادر الحزبية والادارية والمؤسسات الحكومية والنقابات المهنية والقانونية في محافظة الحسكة بحضور الرفيق سليمان الناصر أمين فرع الحزب وجايز الموسى محافظ الحسكة.

وقدم الرفيق عضو القيادة القطرية في بداية اللقاء عرضا سباسيا لمختلف التطورات السياسية التي تشهدها المنطقة وانتصارات جبشنا الباسل على امتداد ساحة الوطن.

من جانبه اكد ان محافظة الحسكة اثبتت صمودها وقوتها خلال الأزمة التي تمر بها سورية بفضل تضحيات ابنائها ووقوفهم الى جانب الجيش العربي السوري ووحدتها الوطنية التي تتحلى بها وقدمت الشهيد تلوا الشهيد من أجل عزة سورية وكرامتها وهي محافظةالخير والعطاء.

بدورهم طالب الحضور بمحاربة الفساد ومحاسبة المقصرين وتحسين الوضع المعيشى للمواطنين، وإعادة النظر بديون الفلاحين وإقرار مبالغ تشجيعية لهم لحثهم على تسويق كامل انتاجهم الى فرع المؤسسة العامة للحبوب في القامشلي والغاء تعليق القبول الجامعي في كلية طب الاسنان والآثار في فرع جامعة الفرات بالحسكة، وذلك لعدم وجود اي مبرر لهذا التعليق في الكليتين المذكورتين، والعمل على احداث كليتي هندسة بترولية وغذائية في المحافظة.

كما طالبو بتأمين أبنية بديلة لبناء كليتي الآداب والتربية كون “الأبنية آيلة للسقوط”، وامكانية استثمار المجمع التعليمي في حي غويران لصالح فرع جامعة الفرات، منوهين بانتصارات الجيش العربي السوري على الارهاب ومجددين دعمهم ومساندتهم له حتى تحقيق النصر.

كما عقد الرفيق عضو القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي رئبس مكتب الفلاحين القطري اجتماعين منفصلين الاول لاتحاد الفلاحين والثاني لنقابة المهندسبن الزراعيين ونقابة الأطباء البيطربين وغرفة الزراعة بالحسكة، بحضور الرفيق سليمان الناصر أمين فرع الحزب وجايز الموسى محافظ الجسكة، أكد فيهما الرفيق حمودة الصباغ اهمية دور الفلاحين اصحاب الزنود السمر الذين اثبتو تشبثهم بارضهم وحقولهم خلال الازمة التي تمر بها سورية من خلال العمل على تأمين رغيف الخبز للمواطنين وتحقيق الأمن الغذائي ودعم الاقتصاد الوطني، مشيرا في الوقت نفسه الى الجهود التي يبذلها الأطباء البيطرببن في حماية الثروة الحيوانية وتامين المساعدات الطبية لهم وتأمين اللقاحات اللازمة واعطائها في وقتها لتحصينها من الأمراض الخطرة كاالحمى القلاعية، مبديا ارتياحه لعمليات تسويق محصولي القمح والشعير التي تسير بوتيرة عالية بعد الاسعار التشجيعية التي اصدرتها الحكومة للمحصولين.

وفي رده على مطالب الحضور التي تركزت علي ضرورة الغاء الديون المترتبة على الفلاحين وتامين مستلزمات الانتاج الزراعي وزيادة كميات الأدوية البيطرية وغيرها، وتأمين مشاريع استثمارية لصالح غرفة الزراعة، قال الصباغ: بأنها ستكون موضع الاهتمام من خلال نقلها الى المركز وحلها ما أمكن.

بدوره أمين فرع الحزب سليمان الناصر أكد ان الاسرة الزراعية في محافظة الحسكة وعلى الرغم من الارهاب الذي استهدف القطاع الزراعي وعدم توفر مستلزمات الانتاج في وقتها الا انها عملت بكل طاقاتها الممكنة لتأمين رغيف الخبز للمواطنين وتحقيق الاكتفاء الذاتي ودعم المخازين الاستراتيجية من اقماح وشعير وغيرها.

البعث ميديا || الحسكة: عبدالرحمن السيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات