الرفيق عزوز يلتقي سفير جمهورية كوريا الديمقراطية

استقبل الرفيق محمد شعبان عزوز رئيس مكتبي العمال والفلاحين المركزيين ورئيس جمعية الصداقة العربية السورية – الكورية سفير جمهورية كوريا الديمقراطية في دمشق السيد مون جونغ نام، حيث أكد الرفيق عزوز أن ما يربط بين الشعبين السوري والكوري هي علاقات قديمة جداً، مشدداً على قوة العلاقة بين البلديين الشقيقين. وأشار الرفيق عزوز أن عام 2018 هو عام الانتصارات الكبيرة للشعبين السوري والكوري وخاصة أن هذا الانتصار تحقق على القوى الرأسمالية والامبريالية، منوهاً إلى النصف الثاني من العام الفائت الذي تحررت فيه نسبة كبيرة من الأراضي السورية التي كان يسيطر عليها الإرهابيين بفضل صمود الجيش العربي السوري ودماء الشهداء الذين سقطوا على هذه الأرض الطيبة مشيداً بحكمة وصلابة الرفيق الأمين العام لحزب البعث الرئيس بشار الأسد الذي لم يرضخ لكل التهديدات والضغوط على مدى 8 سنوات. وأشار الرفيق عزوز إلى التغير الحاصل في مواقف الدول العربية فكل منهم بات يسعى للاعتذار عن مواقفهم السيئة تجاه الدولة السورية بمبادراتهم لفتح السفارات وعودة العلاقات مع الدولة السورية كدولة الإمارات تليها الكويت والبحرين وغيرهم. وشدد رئيس مكتبي العمال والفلاحين المركزيين على المواقف المبدئية الثابتة للرئيسين السوري بشار الأسد والكوري كيم جونغ وون فقد أثبتوا أن الوقوف في وجه أميركا ليس أمراً صعباً لأن أميركا تحترم الأقوياء الذين يدافعون عن كرامتهم الوطنية ولاتحترم العملاء والخونة.
بدوره السفير الكوري شكر القيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي ممثلة بالرفيق الأمين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي ونقل محبة القيادة والشعب الكوري إلى السوريين، مشدداً على أن المرحلة السابقة شهدت تطوير للعلاقات الثنائية وكان أكبرها تحقيق زيارة الوفد الحزبي إلى كوريا برئاسة الأمين العام المساعد للحزب الرفيق هلال الهلال كممثل شخصي للسيد الرئيس بشار الأسد الأمين العام لحزب البعث وذلك للمشاركة في احتفالات للذكرى السبعين لجمهورية كوريا الديمقراطية. خلال اللقاء، قدم السفير مون إلى الرفيق رئيس المكتب خطاب الرئيس الكوري في العام الجديد متمنياً فيه النجاح لكل رؤساء الدول والأصدقاء في مختلف البلدان، الذين يعملون جاهدين من أجل التقدم والتطور الاجتماعي، وسلام العالم والعدالة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات