الرفيق الهلال لجماهير محافظة حماة: السادس عشر من أيلول القادم سيكون عرساً وطنياً

التقى الرفيق هلال الهلال الأمين القطري المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي والرفيق عمار السباعي عضو القيادة القطرية رئيس المكتب الاقتصادي جماهير محافظة حماة ناقلاً لهم تحية الأمين القطري للحزب الدكتور بشار الأسد إلى أهالي المحافظة المعطاء التي كانت وستبقى رمزا للصمود وأثبتت خلال الحرب قدرة أبنائها على طرد الارهاب مؤكدا على أن من أرادوا دماراً وخراباً بهذه البلد كانوا أغبياء وغير مدركين لحجم الصمود الذي يمتلكه أبناء هذا الوطن ، ونراهم اليوم مهزومين في كل الجغرافية السورية ويسقطون مجموعة تلو الأخرى وصولاً لتطهير كل الجغرافية السورية .

كما أكد أن النصر قد تحقق بتضحيات الجيش العربي السوري ذاك الجيش العقائدي الذي انبثق من الشعب ، ومن الجيش والشعب انبثق ذلك القائد الذي قاد السفينة بكل اقتدار إلى بر آمانها ولم يعد أمام المغرر بهم إلا العودة لحضن الوطن او السحق تحت أقدام الجيش .

ولفت الرفيق هلال الى ان الارهاب فشل في محاولة اضعاف الجيش العربي السوري وذلك بفضل قوة هذا الجيش العقائدي ومتانته وبفضل حكمة قائد هذا الجيش الرفيق الامين القطري الدكتور بشار الاسد فتوجه اعداء سورية سعى لضربها اقتصاديا واجتماعيا ونجح بتدمير بناها التحتية ، وبذلك لن تكون المرحلة القادمة أقل أهمية عن طرد الارهاب وتحرير الأرض فهي مرحلة اعادة إعمارها من جديد ؛ واستحقاقات انتخابات الادارة المحلية ستكون فرصة للجماهير لاختيار ممثليها من وجوه الشعب المناضلة مبتعدين عن الوجوه الرمادية التي سعت للتلون تجاه المنتصر .، وسيكون يوم السادس عشر من أيلول القادم عرساً وطنياً ورسالة لكل من أراد بسورية الشر ليثبت بأن محور الخير قد انتصر .

وشدد الرفيق الهلال بأن ممثلي الرفاق البعثيين يجب ان يكونوا دائما السباقين في التضحية وان يكونوا القدوة الحسنة من خلال التزامهم بأخلاق البعث وعقائده التي تقوم بالابتعاد عن الانا وتعزيز العمل الجماعي والتمثل بأخلاق الرفيق الامين القطري للحزب الدكتور بشار الاسد .

حضر الاجتماع الرفاق امين واعضاء قيادة فرع الحزب واعضاء فرع الجبهة الوطنية و عدد من المدراء الخدميين و اعضاء مجلس الشعب و كوكبة من رجال الدين المسيحي و الاسلامي

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات