السفير الروسي وعبد الهادي: حق سورية بالدفاع عن أرضها

ناقش السفير الروسي بدمشق الكسندر فيتش كيشناك مع السفير أنور عبد الهادي مدير الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية خلال لقائهما اليوم آخر المستجدات السياسية وتطورات الأوضاع بالمنطقة والأراضي الفلسطينية المحتلة.

وندد الجانبان خلال اللقاء الذي عقد في مبنى السفارة الروسية بدمشق اليوم بالعدوان الإسرائيلي على الأراضي السورية مؤخرا مؤكدين حق سورية في الدفاع عن أرضها وسيادتها.

كما اعتبر الجانبان أن مؤتمر الحوار الوطني في سوتشي كان ناجحا بكل المقاييس وأن جميع مخرجاته تؤكد أن الحوار السوري السوري دون تدخل خارجي هو الحل الوحيد لإنهاء الأزمة مع ضمان السيادة السورية.

واستعرض السفير عبد الهادي تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب غير الشرعي بالاعتراف بالقدس عاصمة لكيان الاحتلال الإسرائيلي مؤكدا أن سياسة الإدارة الأمريكية المجحفة بحق القضية الفلسطينية ومساسها بالقضايا الجوهرية وخاصة القدس واللاجئين شجع الاحتلال الإسرائيلي على مواصلة إجرامه ومنحه الضوء الأخضر للاستمرار بانتهاكاته وتعميق الاستيطان الاستعماري وهدم المنازل وسرقة الأراضي واستباحة المقدسات وغيرها من الممارسات المخالفة للقانونين الدولي و الإنساني.

بدوره أكد السفير الروسي أن موقف روسيا ثابت في دعم الحقوق الفلسطينية على أساس عادل يضمن للشعب الفلسطيني حقه بتقرير مصيره وإقامة دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات