السلطات الفرنسية تداهم مقر مجموعة لافارج بسبب تمويلها الإرهاب في سورية

قام المحققون الفرنسيون اليوم بمداهمة مقر مجموعة لافارج بعد إقرار العديد من مسؤوليها في التحقيقات معهم بأنها مولت تنظيمات إرهابية في سورية بينها تنظيم “داعش”.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن متحدثة باسم المجموعة قولها: المحققين الفرنسيين يقومون بتفتيش مكاتبنا, مضيفة إنه ليس بوسعنا الإدلاء بمزيد من التعليقات حول هذا التحقيق الذي لا يزال جارياً منذ حزيران الماضي.

وكانت وثائق نشرتها جمعية “شيربا” الفرنسية غير الحكومية في منتصف الشهر الماضي كشفت عن تورط وزير الخارجية الفرنسي السابق لوران فابيوس وسفير فرنسا السابق في سورية إيريك شوفالييه ومبعوث فرنسا إلى سورية فرانك جيليه في تمويل تنظيمي “داعش” وجبهة النصرة الإرهابيين في سورية من خلال فضيحة دفع شركة لافارج للاسمنت أموالا لهذين التنظيمين.

كما أكد المستشار السابق في وزارة الخارجية الفرنسية مناف كيلاني في تصريحات له بداية الشهر الماضي أن الحكومة الفرنسية غطت تمويل شركة لافارج هوليسم السويسرية الفرنسية المتخصصة بالاسمنت والبناء في سورية للتنظيمات الإرهابية ولا سيما تنظيم “داعش”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات