“السنديانة”.. ضمن المشروع الوطني للأيقونة السورية

هذا المقال رقم : 26 من 55 من العدد 2018-5-17-16106

استضافت خشبة مسرح دار الأسد للثقافة والفنون بحماة عرضا مسرحيا بعنوان “السنديانة” الذي يقام ضمن المشروع الوطني “الأيقونة السورية” لعرض المواهب الفنية المدرسية للطلاب من الفئة العمرية بين 12 و17 عاما.

اشتمل العرض الذي أقامه فرع النقابة في المحافظة على الغناء والموسيقا وعروض الفنون الشعبية أداها 28 طفلا وطفلة من المحافظة، كشفت عن المواهب التي يتمتعون بها.

وأشار نقيب الفنانين زهير رمضان إلى أن المشروع الوطني “الأيقونة السورية” يأتي بهدف اكتشاف مواهب الغناء والتمثيل والفنون الشعبية لدى طلاب المدارس من هذه الفئة العمرية، الذين ربما حجبت عنهم الحرب الإرهابية على بلدهم عظمة الحضارة السورية والتاريخ العريق لها، إضافة إلى تكريس الهوية والانتماء الوطني لديهم ليكون وطنهم مبعث فخر ومصدر إلهام يستمدون من قضاياه ومواقفه المشرفة مواهبهم الفنية.

وأوضح معمر السعدي رئيس فرع نقابة الفنانين في حماة أنه تم اختيار الأطفال المشاركين في المسرحية من قبل لجنة المسرح المدرسي، للتعريف بمواهبهم وتشجيعهم ودعمهم ليصار إلى مشاركتهم في أعمال فنية أخرى في الفترة المقبلة.

وتلا العرض الذي أخرجه يوسف شموط تكريم الطلاب الموهوبين الذين شاركوا في المسرحية، بتقديم حقائب مدرسية لهم وكتبا شعرية وأدبية ومجموعة أعداد من مجلة أسامة وهدايا أخرى.

سانا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات