السويداء: جمعية أصدقاء البيئة تدعو لإحداث محطات معالجة للصرف الصحي

دعا المشاركون في الاجتماع السنوي للهيئة العامة لجمعية أصدقاء البيئة بالسويداء أمس الى إحداث محطات معالجة وشبكات للصرف الصحي في عدد من مناطق المحافظة واستكمال إجراءات معاملات إنشاء معمل تدوير النفايات وإعادة النظر في مواضيع السكن العشوائي وترخيص الأبراج السكنية دون تحضير الخدمات اللازمة لذلك.

وأكد المشاركون ضرورة توفير آليات النظافة للوحدات الإدارية بشكل جيد وزيادة عدد عمال النظافة فيها وحصر مياه الشرب بالآبار وتخصيص السدود لأغراض الري فقط ومعالجة أوضاع السدود الراشحة وتحريك ومتابعة كل دعوى تقام ضد الذين يتعدون على الثروة الحراجية في المحافظة والاهتمام أكثر بالحدائق ومنصفات الطرق في مختلف أنحاء المدن والبلدات.

واقترح أعضاء الجمعية متابعة الاهتمام بالطاقات المتجددة من قبل قطاعات الدولة وتشجيع العمل بها وزيادة الاهتمام بالتشجير ومعالجة وضع الأكشاك الموضوعة وسط مدينة السويداء والتي تخلق أزمة حقيقية في السير والنظافة.

وأكد محافظ السويداء عامر إبراهيم العشي أهمية الحفاظ على البيئة والقيام بأعمال تجعل من حمايتها ثقافة مجتمعية وسلوكا يوميا والعمل بشكل متكامل بين جميع أفراد المجتمع للوصول إلى بيئة نظيفة وتعزيز التعاون مع الوحدات الإدارية بمسائل النظافة العامة داعيا إلى تكريس المفاهيم البيئية لدى الأجيال الشابة وغرس قيمها الجمالية في أذهان الأطفال وتوسيع نطاق عمل الجمعية أفقيا ليشمل مختلف مناطق المحافظة.

ولفت رئيس مجلس إدارة جمعية أصدقاء البيئة بالسويداء المهندس تركي أبو صعب إلى المسؤولية الملقاة على عاتق الجمعية مع المجتمع الأهلي والسلطات المختصة للحفاظ على البيئة مستعرضا أبرز المشكلات البيئية في المحافظة ومدى الحاجة الى تضافر جميع الجهود لإيجاد الحلول اللازمة لها.

وتخلل الاجتماع السنوي عرض فيلم قصير عن نشاطات الجمعية خلال الفترة الماضية وتكريم مجموعة من الداعمين لها وللعمل البيئي في المحافظة بينهم وزير الإدارة المحلية والبيئة حيث تسلم درع التكريم نيابة عنه محافظ السويداء إضافة الى إعادة انتخاب مجلس إدارة الجمعية بالتزكية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات