«الشباب الخيرية بدمر» تطلق برنامجا لتدريب مهنيين في قدسيا

بهدف تدريب وتأهيل عدد من المهجرين وخلق فرص عمل لأصحاب المهن الذين فقدوا ورشاتهم جراء الأزمة أطلقت جمعية الشباب الخيرية بدمر مشروع “عمرها للتدريب والتأهيل المهني” في قدسيا.

وأوضح المسؤول الإعلامي بالجمعية ناصر الماضي أن المشروع الذي يقام بالتعاون مع البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة ومجلس مدينة قدسيا يهدف إلى تأهيل مراكز خدمية وإحياء ورشات للمساهمة في عملية إعادة بناء وترميم عدد من المساكن والمحال وذلك خلال مدة التدريب العملي للورشات التي ستقام ضمن المشروع.

وأكد الماضي أن الجمعية بدءا من اليوم ستقوم بإجراء مقابلات للمتدربين والمدربين لاختيار المستفيدين من المشروع في مكتبها في قدسيا، لافتا إلى أنه سيتم تنظيم سبع ورشات تدريبية في كل واحدة منها مدربان “معلمي حرفة” وأربعة متدربين.

وأشار الماضي إلى أن المشروع يتضمن مجموعة مهن مثل التكييف والتبريد والدهان والبلاط والصحية والكهرباء ونجارة الالمنيوم إضافة إلى افتتاح ورشات جديدة في مهن الحدادة وتصنيع المطابخ والموبيليا لتحقيق خدمات متكاملة بين الورشات السابقة في مشروع “مكتب الشباب للخدمات الفنية” ومشروع “عمرها للتدريب المهني” فضلا عن توفير فرص عمل لأصحاب المهن من المهجرين الذين فقدوا ورشاتهم وأدوات عملهم.

ولفت الماضي إلى أن التدريب يتضمن برنامجا عمليا لتأهيل منازل ومحال تجارية وبنى تحتية متضررة ومراكز إيواء ضمن قدسيا بما يحقق الفائدة للمتدربين وأهالي المنطقة بإشراف مهنيين ومختصين منوها بأن خدمات التأهيل ستكون بحسم يصل إلى 50 بالمئة من قيمة المواد الأولية المخصصة للتدريب وأجور الورشات كما سيتم توزيع حقائب معدات مهنية مختصة بكل مهنة نهاية الدورة التدريبية على المتدربين ومعلمي الحرف.

وبين الماضي ان المشروع يأتي استكمالا لمشروع مكتب الشباب للخدمات الفنية والذي أقامته الجمعية خلال العامين الماضيين لتوفير قوى عاملة مؤهلة لسوق العمل .

يشار إلى أن جمعية الشباب الخيرية تأسست عام 2005 كمؤسسة تنموية اجتماعية تقدم خدمات طبية وتعليمية وإغاثية متنوعة وإقامة دورات تعليمية ودعم المشاريع التنموية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات