الصين “تغزو” القمر

هذا المقال رقم : 41 من 57 من العدد 2018-3-5-16052

 

 

تعتزم الصين إرسال مسبار إلى الجانب المظلم من القمر منتصف هذا العام، في خطوة هي الأولى من نوعها لاستكشاف هذه المنطقة التي لم يزرها أحد من قبل.
وتشير الصور الفوتوغرافية إلى أن الجانب المظلم من القمر يحتوي على حفر ونتوءات، وهو أكثر وعورة من الجانب المرئي من الأرض، كما أن طبيعته الجيولوجية مختلفة تماما.
ورفضت وكالة الفضاء الأميركية “ناسا” في السابق، إرسال بعثة إلى الجانب المظلم من القمر، مبررة ذلك بأن وجود مسبار هناك لن يكون قادرا على إرسال إشارات إلى الأرض. غير أن العلماء الصينيين سيبرهنون في وقت لاحق من هذا الشهر على خطأ النظرية الأميركية، من خلال عرض خطط لإطلاق قمر صناعي في حزيران المقبل إلى الجانب المظلم من القمر. وستقوم بعثة ثانية بإرسال مركبة نقل إلى سطح السفينة، وستكون أول مركبة تسير فوق الجانب المظلم من القمر. وسيتم برمجتها لتحليل الصخور والبحث عن الجليد المدفون، مصدر المياه والحياة هناك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات