الصين: فرض رسوم إضافية على سلع أميركية

أعلنت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب أنها ستفرض رسوماً جمركية إضافية بنسبة 25 بالمئة اعتباراً من الـ 23 من آب الحالي على منتجات صينية بقيمة 50 مليار دولار تنفيذاً لتهديدات الرئيس الأميركي في سياق خلافه التجاري مع الصين.
وكانت الولايات المتحدة تطبّق هذه الرسوم الجمركية المشددة بنسبة 25 بالمئة منذ الـ 6 من تموز الماضي على 34 مليار دولار من واردات البضائع الصينية.
وقال الممثل التجاري الأميركي: إن هذا القرار سيشمل نحو 279 منتجاً صينياً”، مشيراً إلى أنه سيتمّ نشر لائحة بهذه البضائع قريباً في الجريدة الرسمية، وزعم أن هذه الرسوم المشددة هي رد على “ممارسات الصين التجارية غير النزيهة مثل النقل القسري للتكنولوجيا وحقوق الملكية الفكرية”.
واندلع الخلاف بين الجانبين في نهاية آذار الماضي حين فرضت واشنطن رسوماً جمركية مشددة على الصلب والألمنيوم الصينيين بنسبة 25 و10 بالمئة على التوالي.
وردت بكين بفرض رسوم مشددة على بضائع أميركية بالقيمة ذاتها.
يشار إلى أن الخلاف المستعر بين أكبر اقتصادين فى العالم جراء فرض الرسوم الاميركية على البضائع الصينية وواردات الصلب والألمنيوم من الاتحاد الأوروبي وكندا والمكسيك تسبب بحدوث اضطرابات في الأسواق المالية في الأشهر الماضية بما شمل الأسهم والعملات وتجارة السلع العالمية.
هذا وأعلنت وزارة التجارة الصينية أن بكين قرّرت فرض رسوم إضافية نسبتها 25 بالمئة على واردات من السلع الامريكية قيمتها 16 مليار دولار، وأضافت: “إن هذه الرسوم تشمل النفط ومنتجات الصلب والسيارات والمعدات الطبية”.
في الأثناء، انتقدت وزارة الخارجية الصينية العقوبات الأمريكية الأخيرة ضد إيران، وقالت في بيان: “إن روابط الصين التجارية مع إيران منفتحة وشفافة ومشروعة”، مشيرة إلى أن بكين “تعارض دوما العقوبات أحادية الجانب وسياسة الذراع الطويلة”.
ويأتي الموقف الصيني هذا بعدما أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن الشركات التي تجري معاملات مع إيران ستمنع من التعامل التجاري مع الولايات المتحدة في إطار إعادة فرض العقوبات الأمريكية على طهران.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات