العدوان السعودي يقر بجريمة سوق ضحيان

أقر تحالف العدوان الذي يقوده النظام السعودي بمسؤوليته عن المجزرة التي ارتكبتها طائراته في آب الماضي بأحد أسواق مدينة صعدة شمال اليمن وأودت بحياة العشرات من الأطفال.

وزعم منصور المنصور المتحدث باسم ما يسمى الفريق المشترك لتقييم الحوادث التابع للتحالف بحسب ما نقلت عنه وكالة الصحافة الفرنسية أن الغارة جاءت بناء على معلومات استخبارية ولكنها أدت إلى ما وصفه بأضرار جانبية في إشارة إلى مقتل الأطفال.

واعترف المنصور بأن قصف الحافلة في منطقة مدنية لم يكن مبرراً.

واستهدف طيران النظام السعودي في التاسع من آب الماضي بقنبلة امريكية حافلة مدرسية في صعدة ما أدى إلى مقتل 51 شخصاً بينهم 40 طفلاً وإصابة 79 شخصاً بينهم 56 طفلاً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات