العراق: اعتقال خلية إرهابية في الأنبار

أعلن قائد الفرقة السابعة اللواء الركن نومان الزوبعي، أمس، مقتل 10 عناصر من تنظيم “داعش” خلال حملة أمنية استهدفت كهفاً لتنظيم “داعش” غرب مدينة الرمادي، وأكد أن القوات الأمنية وبمساندة طيران الجيش تمكنت من “استهداف أحد كهوف عصابات داعش الإجرامية في منطقة صحراء قضاء راوة، ما أدى إلى مقتل الإرهابيين، وأشار إلى أن القوات الأمنية، تمكنت من إبطال مفعول 40 عبوة ناسفة، “فضلاً عن تدمير أنفاق سرية”.
وفي شمالي بغداد، أعلنت السلطات مقتل وإصابة عدد من إرهابيي داعش خلال هجوم لعناصر التنظيم على نقاط التفتيش التابعة للجيش في منطقة البحيرات في قضاء الطارمية، ما أسفر عن مقتل 3 عناصر من التنظيم، وإصابة جندي.
وفي الموصل، أعلنت وزارة الداخلية عن اعتقال قيادي في تنظيم “داعش” كان يتولى مهمة مسؤول ديوان الزكاة في الشرقاط.
في الأثناء، حذّر تقرير أمني عراقي من وجود خطة أعدها تنظيم “داعش” لإعادة انتشاره وسيطرته على مناطق عدة في الأنبار، وفق اعترافات بعض عناصر التنظيم الذين جرى اعتقالهم في المحافظة، وأفاد التقرير أن التحقيقات قادت إلى الكشف عن مخابئ ومستودعات أسلحة وضعت في أنفاق في صحراء الأنبار، لافتاً إلى أن وحدة مكافحة الإرهاب داهمت هذه المخابئ واعتقلت عناصر من “داعش” وصادرت الأسلحة.
وقال: “إن التحقيقات مع عناصر داعش كشفت مخابئ أخرى للتنظيم بالقرب من الحدود الأردنية، موضحاً أن العراق خاطب الأردن رسمياً، وزوده بالمعلومات التي حصل عليها بشأن المخابئ السرية المحاذية للحدود الأردنية، وطلب المساعدة في البحث عنها.
وقال المتحدّث باسم وزارة الداخلية اللواء سعد معن: إن قوات حرس الحدود كشفت عن مجموعة إرهابية بواسطة الكاميرات الحرارية داخل عمق الأراضي العراقية شمال منطقة القائم في الأنبار، مشيراً إلى أن القوات اشتبكت معهم، وتمكنت من قتل أحد الإرهابيين الذي تبين أنه يرتدي حزاماً ناسفاً، فيما أعلن الناطق باسم مركز الإعلام الأمني العراقي العميد يحيى رسول اليوم القبض على أربعة إرهابيين بعملية دهم في محافظة كركوك شمال العراق.
وبالتوازي، أكدت مفوضية حقوق الإنسان في العراق وجود أكثر من مئة مقبرة جماعية لضحايا عراقيين في المحافظات المحرّرة، وأن عدد الضحايا يزيد على أربعة آلاف، وأضافت: إنها تدعو المجتمع الدولي إلى تقديم الدعم المالي والخبرات لفتح المقابر الجماعية والتعرف على هوية الضحايا.
يأتي هذا فيما بحث رئيس مجلس القضاء الأعلى في العراق القاضي فائق زيدان مع المستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة ورئيس فريق التحقيق الدولي بشأن جرائم “داعش”، كريم خان، جرائم “داعش” في العراق”، وأضاف البيان: إن المباحثات تناولت تنفيذ قرار مجلس الأمن رقم (2379)، وتنسيق العمل من أجل تعاون الجهات القضائية في العراق مع فريق التحقيق الدولي بكل ما يتعلق بالجرائم التي اقترفتها الجماعات الإرهابية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات