الفرق الحزبية العمالية في فرع الرقة للحزب تعقد مؤتمراتها

OLYMPUS DIGITAL CAMERA

أكد الرفيق علي العجيل أمين فرع الرقة للحزب أن المؤتمرات السنوية للفرق الحزبية والتي تأتي بعد غياب خمس سنوات تتزامن مع انتصارات جيشنا الباسل على كامل الجغرافية السورية حيث يحقق حماة الديار الانتصارات ومنها تحرير مساحة كبيرة من أراضي محافظة الرقة مما دفع بالرفاق البعثيين للعودة إلى مؤسساتهم الحزبية ودوائرهم الحكومية، وأضاف : تابعنا حضور رائع ومتميز ومداخلات إيجابية لامست صميم معاناة أهالي المحافظة، ووصف المؤتمرات بأنها محطات نضالية نقف فيها على الإيجابيات  ونعززها وتقويم السلبيات وتلافيها، جاء هذا خلال المؤتمر السنوي للفرق العمالية  لشعبة حوض الفرات  بفرع الرقة والذي عقد اليوم الأربعاء بدار الأسد للثقافة باللاذقية وشهد المؤتمر مداخلات تناولت ضرورة تفعيل دور لجان الشباب الذين يمثلون شرائح متعددة واستقطابهم لخدمة الوطن، والمطالبة بإجراء عقود الصندوق المشترك للأطباء ليشاركوا بفاعلية في معالجة أهالينا بالمناطق المحررة خاصة وان هذه المناطق شهدت اكتشاف مقابر جماعية وتفسخ للجثث مما قد يؤدي لانتشار الأمراض.

وخرج المؤتمر بتوصيات منها عودة العاملين المفصولين من عملهم الذين تشملهم المناطق الساخنة الموجودين ضمن القطر وتثبيت العاملين العقود وصرف رواتبهم وإعادة تفعيل دور الصراف الآلي كما في السابق منعاً للتلاعب برواتب العاملين وتفعيل دور الهلال الأحمر في الريف من المناطق المحررة لتشمل الأهالي الذين عادوا إليها وبحث مشكلة الرواتب التي حولت أمانات من قبل مالية محافظة دير الزور .

تابع المؤتمر الرفاق علي العجيل أمين الفرع وعضوا الفرع محمد الخضر رئيس مكتب التنظيم وهند الطريف رئيس مكتب المنظمات وأمين شعبة حوض الفرات الرفيقة هناء وردي ورئيس الجلسة الرفيق علي الشناعة كما تابع المؤتمر ورد على بعض المداخلات الرفيق خضر الساحلي رئيس اتحاد العمال بالرقة وعدد من أعضاء الاتحاد.

 

البعث ميديا || اللاذقية –خالد جطل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات