القاضية الشمّاط تلتقي كادر التفتيش في اللاذقية.. دور محوري للتفتيش في الإصلاح الإداري وإعادة الإعمار

أكدت القاضية  آمنة الشماط رئيسة الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش على الارتقاء المستمر بأداء الجهاز الرقابي والتفتيشي بما يعزّز تطبيق القانون والحفاظ على المال العام ومكافحة الفساد . وأشارت القاضية الشماط خلال اجتماع ترأسته اليوم الخميس في مبنى فرع الهيئة في اللاذقية لإدارة فرع الهيئة ورؤساء الأقسام والمفتشين إلى الدور المحوري المناط بالهيئة في المشروع الوطني للإصلاح الإداري الذي أطلقه السيد الرئيس بشار الأسد.

وأوضحت أن هذا المشروع الوطني الكبير يضع الهيئة أمام الدور المناط بها كأول من يعوّل عليها للبدء بالمشروع انطلاقا من دورها في مكافحة مظاهر وأسباب الخلل والفساد والمتابعة الحثيثة والدؤوبة للقضايا التي تستوجب المعالجة بما ينسجم مع طبيعة العمل التفتيشي الذي يستوجب أقصى درجات المتابعة وبذل الجهود الكبيرة من المفتشين الذين يؤدون واجبهم بجهد مضاعف بالنظر لطبيعة دورهم.

وأكدت القاضية الشمّاط أن مرحلة الإعمار التي تأتي ثمرة الانتصار الذي تحققه سورية بجيشها الباسل وفي ظل القيادة الحكيمة لقائد الوطن السيد الرئيس بشار الأسد تتطلب عملا مضاعفا وتحضيرا مكثّفا لأنّ للتفتيش دورا  كبيرا  وبالغ الأهمية في مرحلة الإعمار من خلال آليات عمل تواكب هذه المرحلة التي يتطلع إليها أبناء الوطن . ودعت القاضية الشمّاط إلى ضرورة تعميق دور العمل التفتيشي في معالجة القضايا والمحاسبة والرقابة بما يسهم في تعزيز ثقة المواطن بدور الهيئة وضرورة المواءمة في العمل التفتيشي بين الكم والنوع حفاظا على فاعلية العمل التفتيشي المنتج والبنّاء الذي يستند ويرتكز على القانون والذي يحكمه النظام الداخلي مع العمل بشكل متواز بين القضايا القديمة والجديدة بما يؤدي إلى إنجاز العمل بالشكل الأفضل ووضع مصفوفة متكاملة من الأعمال والإجراءات التي تعزّز خدمة المواطن والمجتمع.

وأضافت أنّ الهيئة تعمل بمطلق الصلاحية التي تعزّزت بتوجيهات الرئيس الأسد بما يجعل الهيئة قادرة على تخطّي الصعوبات وعدم التأثر بأية ضغوطات قد تهدف إلى انحراف المسار التفتيشي وهذا يحتّم على الجهاز التفتيشي واجبات ومهام أكبر ودعت إلى أهمية متابعة الملاحظات التنظيمية ليكون لها قوة تنفيذية وإيلاء الخطة الرقابية الاهتمام الأكبر لتكون المعالجة دقيقة ومضمونة وفاعلة في إطار تكريس العمل المؤسساتي وتعزيز ثقافة القانون، مؤكدة على الاهتمام بالخطط الرقابية بما يكفل تحقيق أهداف الرقابة السنوية والدورية والآنية معا.

وعرض رئيس فرع الهيئة أيمن ناصر لواقع العمل التفتيشي في فرع الهيئة وآلية تنفيذ خطة العمل الرقابي والتفتيشي ومتابعة القضايا والشكاوى وإنجاز المهام الموكلة لفرع الهيئة .

وقدمّ رؤساء الأقسام والمفتشون عدة مداخلات وتساؤلات ومقترحات وأفكار حول واقع العمل الحالي والسبل الكفيلة بتطويره حيث أجابت رئيسة الهيئة القاضية آمنة الشماط على الاستفسارات المطروحة وآفاق العمل المستقبلية.

حضر الاجتماع المديرون المعنيون في الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش ومدير فرع الهيئة بطرطوس ناصر فياض.

البعث ميديا || اللاذقية – مروان حويجة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات