القالش يبين نسب الإنجاز في إعادة تأهيل مقاسم الهاتف في الغوطة الشرقية

تمهيدا لإعادتها إلى الخدمة خلال الفترة القريبة القادمة تواصل ورشات الشركة السورية للاتصالات تأهيل شبكة الاتصالات وبنيتها التحتية في بلدات حرستا وزملكا وسقبا في الغوطة الشرقية.

وأكد مدير فرع شركة الاتصالات السورية بريف دمشق المهندس جمال القالش في تصريح له أنه تم الوصول في مركز هاتف حرستا إلى مرحلة متقدمة من إعادة تجريب وتجميع التجهيزات والعمل قائم حاليا على توصيلها وتجريبها وبيان إمكانية إعادة تشغيلها، لافتا إلى أن نسبة إعادة البنية الإنشائية في المقسم وصلت إلى 70 بالمئة ضمن خطة تضمنت مرحلتها الأولى ترحيل كل الردميات والأنقاض من المركز الذي كانت سعته 52 ألف رقم هاتفي.

وفي سقبا أوضح القالش ان إعادة البنية الإنشائية وصلت إلى نسبة 60 بالمئة وقامت ورشات العمل بتجريب المقسم وتجهيز بعض المستلزمات لإعادة إقلاعه قريبا بالإضافة إلى أن اعادة تمديد شبكة الكوابل وتركيب الكبائن وعلب الخطوط وصلت الى مراحل متقدمة جدا، مشيرا إلى أن مستوى الأضرار في المركز وفق المسح الأولي بلغ 70 بالمئة وشمل التخريب أيضا كامل تجهيزات الربط الضوئي في البلدة إلى جانب سرقة شبكة الكوابل النحاسية وتخريبها.

ويتم العمل حاليا وفق القالش على تشغيل مركز اتصالات زملكا لأن سعته 58 ألف رقم هاتفي ويخدم كلا من زملكا وعربين وحمورية وحزة وعين ترما وبيت سوا، مؤكدا الاستمرار بالعمل لإعادة المراكز الهاتفية في الغوطة الشرقية إلى وضعها الطبيعي وبأسرع وقت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات