القدس المحتلة: إطلاق النفير العام بوجه الاحتلال في خان أحمر

حوالي 190 فلسطينياً في تجمع “الخان الأحمر” البدوي شرقي القدس المحتلة،  يعيشون حالة من الترقب والقلق، بعد قرار محكمة “إسرائيلية” بهدم مساكنهم وترحيلهم، وذلك بدعوى من القوى الوطنية والإسلامية في محافظة رام الله والبيرة.

هذا القرار يعتبر مخططاً قديماً جديداً يحمل أهدافاً تتخطى إخلاء منطقة خان الأحمر من سكانها ليشمل مشروعاً يوصل نهاية الأمر الى ما يسمى بالقدس الكبرى وإلحاقها بكيان الاحتلال الإسرائيلي، لا سيما بعد قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالإعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال، حيث قرر قضاة الاحتلال الصهيوني وبعد تسع سنوات من شكاوى الفلسطينيين رفض الالتماسات التي تطالب بوقف الهدم وطالبت بإخلاء القرية خلال سبعة أيام (تنتهي الجمعة).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات