بيان عسكري.. «طوق حلب» يكتمل وقطع معابر المرتزقة وإمداداتهم

جددت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة حرصها على أمن وسلامة جميع المواطنين داعية إياهم إلى التعاون مع الجيش العربي السوري للمساهمة في وقف القتال وعودة الهدوء إلى حلب.

وقال القيادة العامة للجيش في بيان “في إطار خطة إعادة الأمن والاستقرار إلى مدينة حلب أنجزت وحدات من قواتنا المسلحة بالتعاون مع القوات الرديفة مهامها العسكرية بنجاح في مناطق شمال حلب وقطعت جميع طرق الإمداد والمعابر التي كان الإرهابيون يستخدمونها لإدخال المرتزقة والأسلحة والذخيرة إلى الأحياء الشرقية لمدينة حلب لتنفيذ أعمالهم الإجرامية بحق السكان المدنيين الآمنين في حلب”.

وأكدت القيادة العامة للجيش “حرصها على أمن وسلامة جميع المواطنين” مشددة على ضرورة “تعاونهم مع الجيش العربي السوري للمساهمة في وقف القتال وعودة الهدوء إلى حلب وإعادة الخدمات من كهرباء ومدارس ومشاف وعودة الحياة إلى طبيعتها السابقة”.

ولفتت القيادة العامة للجيش إلى أنه حرصا منها على حقن الدماء “تمنح كل من يحمل السلاح في أحياء حلب الشرقية فرصة حقيقية لتسوية وضعه من خلال تسليم سلاحه والبقاء في حلب لمن يرغب أو تسليم سلاحه ومغادرة المدينة”.

وختمت القيادة العامة للجيش بيانها بدعوة “الجميع إلى تحكيم العقل وتغليب المصلحة الوطنية لإعادة الأمن والاستقرار إلى حلب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات