الكرملين: الاتهامات البريطانية غير مقبولة

هذا المقال رقم : 9 من 64 من العدد 2018-9-7-16183

 

أكد المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف أن الاتهامات الموجهة من بريطانيا للمسؤولين الروس في محاولة اغتيال ضابط الاستخبارات الروسي السابق سيرغي سكريبال “غير مقبولة”، وأضاف: “نؤكد من جديد أن لا علاقة للقيادة العليا لروسيا أو القيادات ذات الرتب الأدنى أو أي مسؤول رسمي روسي بالأحداث التي وقعت في سالزبوري، وبالتالي فإن موسكو غير متورطة بأي شكل من الأشكال، والاتهامات الموجهة ضدها غير مقبولة ومرفوضة تماماً”. وأعرب بيسكوف عن أسف الكرملين لأن لندن لا تقدّر أهمية التعاون مع موسكو في قضية سكريبال، واعتبرت أن هذا الأمر دون جدوى، مجدداً استعداد روسيا للعمل مع السلطات البريطانية في القضية إذا ما تقدمت بطلب رسمي بهذا الشأن.
وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أعلنت، الأربعاء، أن الأسماء والصور التي نشرتها بريطانيا حول محاولة اغتيال ضابط الاستخبارات الروسي السابق سكريبال “لا تعني شيئاً” بالنسبة لروسيا.
وأوضح بيسكوف أنه من أجل التحقق من هوية الشخصين المشتبه فيهما من النيابة العامة في بريطانيا، ولكي يكون لدينا أسس قانونية للتحقق من هويتهما يجب أن نتلقى طلباً بذلك من الجانب البريطاني، حيث إن هذا هو الإجراء المعتاد، مشدّداً على أن روسيا عرضت التعاون للتحقيق في ملابسات القضية.
وتحاول بريطانيا إلصاق التهمة في محاولة تسميم سكريبال بمدينة سالزبوري في آذار الماضي بروسيا، التي نفت أكثر من مرة علاقتها بالحادث، مؤكدة أن لندن لا تملك أي أدلة على مزاعمها.
إلى ذلك، أعلنت فيكتوريا سكريبال، قريبة سيرغي ويوليا سكريبال أن الشرطة والمخابرات البريطانية لم تتصل بها، وأضافت: إنها أبلغت ممثلي السفارة البريطانية في موسكو، أثناء تقديمها طلب الحصول على تأشيرة الدخول إلى بريطانيا، بنيتها زيارة شرطة سكوتلاند يارد للاطلاع على تفاصيل التحقيق في هذه القضية، الأمر الذي أثار حيرة لديهم، وفق تعبيرها، كما أشارت إلى نية قريبتها يوليا العودة إلى روسيا بعد شفاء أبيها، وأضافت: “لن تقدم (بريطانيا) تأشيرة دخول لي ولجدتي، وعندما يسألونني: كيف تفكرون، هل توجد لديكم فرص للوصول إلى بريطانيا؟ يمكنني الإجابة بصراحة: بعد مرور 10 سنوات فقط، عندما تتغيّر النخبة السياسية كلها في بريطانيا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات