«المرأة السورية رحم الحضارة».. عنوان الملتقى المركزي لشبيبة دمشق

«المرأة السورية رحم الحضارة» هو عنوان الملتقى المركزي الذي اقامته منظمة اتحاد شبيبة الثورة أمس في مدينة الشباب بدمشق بمناسبة الذكرى الرابعة والخمسين لثورة الثامن من آذار ويوم المرأة العالمي.

وتضمن الملتقى محاضرة حول المرأة السورية في الحضارات السورية القديمة قدمها الدكتور احمد داوود بين فيها دور سورية بوصفها المركز الحضاري في العالم وعرض العديد من الاضاءات على المرأة السورية والنساء القائدات في التاريخ السوري القديم، اللواتي حكمن داخل سورية او بجميع أصقاع العالم والإمبراطوريات السوريات اللواتي حكمن روما وكيف كانت نظرة الإسلام الحقيقية للمرأة بعيداً عما يشاع عن هذه النظرة مشيراً للالهة الأنثى في الحضارة السورية القديمة.‏

وبينت رئيسة مكتب الاعداد في قيادة اتحاد شبيبة الثورة علا المقداد أهمية الملتقى حول المرأة السورية والذي يأتي ضمن سلسلة من الندوات والملتقيات التي يقيمها اتحاد شبيبة الثورة، بهدف رفع سوية الوعي عند الشباب السوري ورفع قيم المواطنة والاعتزاز بالوطن العربي وتاريخه وحضاراته عند جيل الشباب خاصة في هذه المرحلة الحساسة التي تمر بها سورية خاصة بدخولنا بمراحل النصر واعادة الاعمار والتي سيكون أهمها إعادة أعمار الإنسان ثقافياً.‏

ويستمر الملتقى يومين ويناقش العديد من المحاور حول دور المرأة ويناقش اليوم محور المرأة والمقاومة إضافة لإقامة العديد من ورشات العمل التحضيرية للمشاركين في الملتقى المركزي حول المرأة السورية وأدوارها الهامة في العديد من المحاور والمجالات.‏

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات