المشفى العمالي في حمص.. خدمات متطورة وسعي لإحداث مركز لجراحة القلب والقثطرة القلبية

هذا المقال رقم : 60 من 71 من العدد 2018-3-16-16061

يعتبر المشفى العمالي أحد المشاريع الصحية التابعة لاتحاد عمال حمص، وتشرف عليه مديرية الصحة، ويقدم جميع الخدمات الصحية، ماعدا جراحة القلب والقثطرة القلبية.

عضو المكتب التنفيذي لاتحاد عمال حمص، رئيس مجلس إدارة المشفى العمالي حافظ خنصر، أوضح أن المشفى يقدم الخدمات الطبية التشخيصية كافة لعمال المحافظة، إضافة لتطوير هذه الخدمات مع إحداث العيادات التخصصية للاختصاصات الطبية كافة، ويشمل المشفى أقسام الإسعاف، والعناية المشددة، والعمليات الجراحية، والطبقي المحوري، والأشعة، والمخبر، والإيكو، بالإضافة لفحص الوظائف الوظيفية من تنظير هضمي، وتنظير تنفسي، إضافة للجراحة التنظيرية.

التعاون مع الجمعيات الأهلية

ويعمل المشفى وفق أنظمة وزارة الصحة السارية المفعول بمعالجة الإخوة العمال وفق الإحالات المرضية، ووفق بطاقات التأمين الصحي، إضافة إلى التعامل مع مديرية الصحة، والأطباء الاختصاصيين لمعالجة المرضى وفق تسعيرة وزارة الصحة، وتم مؤخراً التعامل مع الجمعيات الأهلية المرخصة أصولاً لمعالجة الإخوة المواطنين، بالإضافة إلى التعامل مع جمعية تنظيم الأسرة السورية للولادة والحواضن وغسيل الكلية، ويقدم المشفى خدمات لأكبر شريحة ممكنة من الإخوة المواطنين وفق هذا النظام.

الخدمات المقدمة

قدّم المشفى خدمات طبية لأكثر من عشرين ألف مواطن خلال العام الماضي، واستقبل أكثر من 16 ألف عامل ومواطن، وأجرى بالتعاون مع الجمعيات الأهلية 120 ولادة قيصرية مجانية، بالإضافة إلى 30 عملية جراحية للأطفال مجانية، وأكثر من 1300 عملية جراحية مختلفة عامة   “عظمية وعصبية وبولية”.

صيانة التجهيزات

كما تم خلال العام الماضي إعادة المشفى إلى العمل بكامل طاقته الطبية بعد عودة الأمان إلى منطقته، وعودة الحياة لمركز المدينة، حيث تم إجراء الصيانات اللازمة لجهاز الطبقي المحوري، وقسم غسيل الكلية، بالإضافة لإعادة التجهيزات المخبرية إلى عملها بشكل كامل.

أهم الخطوات

يسعى اتحاد عمال المحافظة، وفق توجيهات الاتحاد العام، لإحداث مركز لجراحة القلب والقثطرة القلبية، وقسم خاص للمعالجة الفيزيائية ضمن خطة العام الجاري، والتنسيق مع عدد من الجهات العامة لمعالجة عمالهم في المشفى، بموجب نظام الإحالات الطبية، بالتعاون مع مكاتب النقابات المعنية، والجهات العامة، وتوجد خطوات جدية وميدانية من خلال إقامة عدة ندوات ضمن المؤسسات والجهات العامة التي تعمل وفق نظام التأمين الصحي للتعريف بإمكانيات المشفى، وتقديم الخدمات، حيث يتم حسم 10 بالمئة من نسبة التحميل على بطاقة التأمين.

عقود مع القطاع الخاص

وبيّن خنصر أنه تم إبرام عدة عقود مع شركات القطاع الخاص لطبابة عمالهم في المشفى، حيث يتم منح حسم 20 بالمئة لكافة الإخوة العاملين المنتسبين للنقابات العمالية من القطاع الخاص والعام غير المشمولين بالطبابة.

معاينة ذوي الشهداء

وفيما يتعلق بذوي الشهداء أوضح أن مجلس الإدارة اتخذ قراراً وفق التوجيهات النقابية بمعاينة ذوي الشهداء في العيادات الخارجية مجاناً، وحسم 25 بالمئة لكافة الإجراءات المقدمة ضمن المشفى، وتشمل المعاينة المجانية ذوي الشهيد المحددين وفق الأنظمة النافذة.

ارتفاع أسعار المواد الطبية

وحول الصعوبات التي يعاني منها المشفى بيّن مدير المشفى الدكتور عصام عودة بأن أهم الصعوبات حالياً هي الحد الأدنى الموجود في تسعيرة وزارة الصحة وفق القرار 79 /ت لعام 2004، والمقترح أن يتم حذف عبارة الحد الأدنى للتعرفة من القرار المذكور، حيث ارتفعت أسعار المواد الطبية والمستهلكات والمستلزمات أكثر من 20 بالمئة خلال السنوات العشر الأخيرة، وضرورة إلزام كافة الجهات العامة بمعالجة المرضى في المشفى العمالي، كون المشفى ملكاً للطبقة العاملة في حمص، ويقدم أفضل الخدمات الطبية.

صديق محمد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات