المقداد: سورية تخلصت بإرادتها من أسلحتها الكيميائية

الدكتور فيصل المقداد – تصوير: سوار ديب

التقى الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين اليوم في لاهاي على هامش أعمال الدورة 23 لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأسلحة الكيميائية فيرناندو آرياس المدير العام لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية وذلك للبحث في أوجه التعاون الثنائي بين سورية والمنظمة.

وهنأ الدكتور المقداد آرياس على الثقة التي حازها من الدول الأطراف بانتخابه مديراً عاماً جديداً للمنظمة متمنيا له التوفيق والنجاح في مهمته ومؤكداً في الوقت ذاته استعداد سورية للاستمرار في التعاون معه في كل ما يخدم تحقيق الهدف المشترك المتمثل بتنفيذ أحكام الاتفاقية.

وجدد الدكتور المقداد التأكيد على أن سورية تخلصت بإرادتها من أسلحتها الكيميائية في وقت قياسي وفي ظل ظروف صعبة للغاية وأن المنظمة تحققت من ذلك موضحاً أن سورية لم تستخدم هذه الأسلحة على الاطلاق وأن الإرهابيين هم من استخدمها بهدف توجيه الاتهام للدولة السورية وتحريض الدول المعادية لها على مهاجمتها.

وشدد الدكتور المقداد على ضرورة احترام المصالح الوطنية لجميع الدول الأعضاء وتعزيز التعاون مع المنظمة بما يخدم هذه المصالح وتحقيق أهداف المنظمة.

بدوره أكد آرياس اهتمامه بمستقبل المنظمة والحفاظ عليها لأنها مؤسسة دائمة ومستمرة وأنها لجميع الدول الأطراف ولهذا يجب أن تكون حيادية ومستقلة معتبراً أن عضوية سورية فيها مثلت خطوة للأمام باتجاه تحقيق أهدافها ومشيرا في الوقت ذاته إلى أنه ما تزال هناك حاجة لمزيد من العمل لتحقيق عالمية الاتفاقية.

ورحب آرياس بالتعاون السوري معربا عن تطلعه لاستمراره خلال المرحلة المقبلة.

حضر اللقاء السفير بسام الصباغ المندوب الدائم لدى المنظمة وأعضاء الوفد السوري المرافق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات