الملتقى الحواري بالسويداء: جيشنا صنع تشرين وسينتصر على الإرهاب

أكد المشاركون في ملتقى البعث للحوار في السويداء أمس ان جيشنا الباسل الذي صنع نصر تشرين التحرير على العدو الصهيوني سيحقق الانتصار المنجز على الإرهاب وداعميه بفضل تضحياته وبطولاته ودماء شهدائه وصمود وتلاحم الشعب السوري وحكمة وشجاعة القيادة ودعم الأصدقاء.

وأشاروا إلى انه كما خاضت سورية حرب تشرين دفاعا عن الأمة العربية وقدمت التضحيات في سبيل قضيتها العادلة في استرجاع الحقوق والأجزاء المحتلة والمغتصبة بقيادة القائد المؤسس حافظ الأسد بالاعتماد على جبهة داخلية ولحمة وطنية متينة فهي تتابع اليوم بكل جدارة مسيرة النضال والمقاومة بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد وتخوض معركة تطهير أرض الوطن من رجس الإرهاب الدولي وإفشال المخطط والمشروع الصهيوأمريكي الاستعماري التفتيتي للمنطقة.

وأكد الباحث المتخصص بالجيوبولتيك والدراسات الاستراتيجية الدكتور حسن حسن ان أحد أبزر نتائج حرب تشرين التحريرية كان تعزيز ثقة المواطن العربي بقدرته وانتصاره على الذات وتجاوز ثقافة الهزيمة والخنوع التي أراد العدو الصهيوني تكريسها بعد عدوان حزيران 1967 وهو ما ساهم في تعزيز نهج وثقافة الصمود والمقاومة التي ردت بها سورية على ثقافة التطبيع والعدوان والتآمر التي حاول الأعداء من خلالها مصادرة ما تم تحقيقه في تشرين.

وبين حسن ان حرب تشرين التحريرية دفعت مراكز العقول والأدمغة للحيلولة دون إمكانية التفكير باستعادة الحقوق المغتصبة واستهداف الكيان الصهيوني ومنذ ذلك الوقت أخذ الاستهداف الممنهج مسارا تصاعديا اختلفت أشكاله وأساليبه وصولا إلى محاولة تهديم البنى السياسية القائمة وإعادة تركيبها وفق ما تضمنته الفوضى الخلاقة خدمة لذلك الكيان مع الاستثمار بالإرهاب عبر نفخ الروح بالمشروع الإخواني وتطويره بالفكر التكفيري.

من جهته تحدث اللواء المتقاعد نجيب بركات عن الإعداد والتخطيط الاستراتيجي لحرب تشرين التحريرية على مختلف الصعد وأبرز وقائعها وسير الأعمال القتالية ومراحلها وتحقيق عنصر المفاجأة فيها وحرمان العدو الإسرائيلي من المبادرة ومنعكساتها ونتائجها محليا وعربيا ودوليا.

وأشار اللواء بركات إلى أن حرب تشرين أول حرب عربية قومية اشتركت فيها جيوش عربية تحت قيادة واحدة عززت مفهوم التضامن العربي الذي لطالما نادت به سورية وأنهت أسطورة الجيش الإسرائيلي الذي لا يقهر وأظهرت عدالة القضايا العربية.

وبين عضو قيادة فرع حزب البعث العربي الاشتراكي بالسويداء يحيى الصحناوي الذي أدار الملتقى أن انتصار حرب تشرين التحريرية هو نصر عربي تاريخي بكل المعاني القومية والوطنية سطر فيه الجيش العربي السوري أروع ملاحم البطولة والفداء التي يعتز بها كل عربي يحمل عقيدة ونهج المقاومة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات