الممثل الأممي الخاص في العراق يدعو للتحقيق في الخروقات الانتخابية

كوبيش

 

دعا الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيش، الجهات المعنية إلى فتح تحقيق عاجل في الخروقات التي رافقت الانتخابات النيابية التي جرت في 12 آيار الماضي.

بيان لبعثة الأمم المتحدة “يونامي” ذكر أنه على ضوء التطورات التي حدثت في الآونة الأخيرة، يدعو كوبيش الهيئات المسؤولة عن إدارة الانتخابات في العراق إلى فتح تحقيقٍ، على وجه السرعة، في جميع الشكاوى المتعلقة بالتزوير والخروقات الانتخابية، والفصل فيها بشفافية تامة من شأنها تعزيز نزاهة العملية الانتخابية ومشروعية نتائجها، تماشياً مع قوانين العراق ودستوره”.

وناشد كوبيش جميع الجهات السياسية الفاعلة ومؤيديها إلى التمسك بدواعي السلام، ومواصلة الالتزام بحلّ أي نزاعات انتخابية عبر القنوات القانونية.

المسؤول الأممي أهاب بجميع القادة والكيانات الدستورية والسياسية للعمل، معاً دعماً للإجراءات المتبعة لمعالجة الشكاوى المتعلقة بالعملية الانتخابية، بغية تعزيز العمليتين الانتخابية والسياسية.

وحث الحكومة وقوات الأمن وهيئات الإدارة الانتخابية إلى اتخاذ كافة الإجراءات المناسبة لتأمين المواد الانتخابية، لاسيما في ضوء حادث الحريق الذي وقع مؤخراً ملحقاً الضرر بعدد من المخازن التابعة لمفوضية الانتخابات.

كم لفت إلى أن بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق “يونامي” تقف على أهبة الاستعداد لإتاحة وتقديم مزيد من المساعدة والمشورة الفنية إلى الهيئات الانتخابية، متى ما طلب منها ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات