المهندس خميس: الإجراءات القسرية التي تفرضها دول غربية تستهدف المواطن السوري

أوضح رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس مع وفد مجلس الشيوخ الإيطالي برئاسة باولو روماني رئيس الوفد الإيطالي إلى الجمعية العامة للمجلس الأوروبي الخطر الذي يتهدد دول العالم جراء انتشار الإرهاب عبر الحدود وأهمية تضافر جميع الجهود الدولية لوضع حد لهذه الظاهرة ووقف كل أشكال الدعم الذي تقدمه بعض الدول الإقليمية والغربية للإرهابيين.

وقال المهندس خميس أن سورية تحقق انتصارات يومية على الإرهاب بفضل التضحيات التي يقدمها الجيش العربي السوري وحلفاؤه مؤكدا أن الإجراءات أحادية الجانب والقسرية التي تفرضها الدول الغربية بحق أبناء الشعب السوري ساهمت بزيادة معاناته وداعيا إلى رفع هذه العقوبات كونها تستهدف لقمة عيش المواطن السوري بالدرجة الأولى.

ونوه بالدور الذي تلعبه مختلف الوفود التي تزور سورية في نقل الصورة الصحيحة عن حقيقة الأحداث في سورية للمواطن الأوروبي معربا عن تقديره لزيارة الوفد الايطالي والمشاعر الطيبة التي أبداها أعضاء الوفد تجاه سورية وشعبها.

من جانبه أشار روماني إلى أن التضليل الذي يمارسه عدد من وسائل الاعلام الغربية حول الأحداث في سورية يمثل انتكاسة للشفافية والحيادية التي تدعي وسائل الإعلام ممارستها موضحا أن ما شاهده الوفد على أرض الواقع يختلف تماما عما تحاول هذه الوسائل تحريفه ونقله لمختلف الشعوب.

ولفت روماني إلى أن دولا إقليمية وغربية تسهم في إطالة أمد الحرب على سورية من خلال استمرار دعمها للإرهاب مبينا أهمية المشاركة في إعادة إعمار سورية وتقديم كل أشكال الدعم اللازم للشعب السوري.

حضر اللقاء وزير الدولة لشؤون مجلس الشعب عبد الله عبد الله والامين العام لرئاسة الوزراء الدكتور قيس خضر ورئيس لجنة العلاقات العربية والخارجية في مجلس الشعب بطرس مرجانة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات