النار تأكل بعضها في درعا.. تصفيات في صفوف الارهابيين

أقرت وسائل اعلام الارهابيين السبت، بمقتل أربعة عناصر في عصابة “كتائب الثوار” إثر انفجار عبوة ناسفة في ريف درعا الشرقي، على الطريق الواصل بين بلدتي الكرك الشرقي ورخم بريف درعا الشرقي>

,اقرت عصابة “جيش الاسلام” التي اسسها الارهابي زهران علوش الذي قتل منذ حوالي السنتين بأن العملية هي عملية اغتيال، وأنهم ماضون في محاربة الفساد والافساد في صفوفهم في بيان نشرته العصابة على تليغرام، وقد شهدت المدن والبلدات المغتصبة من قبل تلك العصابات في محافظة درعا منذ الإعلان عن دخولها في مناطق خفض التوتر في الجنوب السوري، ارتفاعاً كبيراً بتفجير العبوات الناسفة، والتي تستهدف معظمها قادة وعناصر من فصائل “الارهابيين”، ما يدل على حقيقة هذه التنظيمات التي ولدت من نار الحقد التي تأكل بعضها حين لا تجد ما تأكله.

رصد – البعث ميديا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات