النقل.. نقلة نوعية في القطاعات كافة

 

حلب- معن الغادري:

قدّم مديرو المؤسسات والشركات والمديريات التابعة لوزارة النقل مجمل الأعمال التي تقوم بها الدوائر الفرعية والصعوبات والعراقيل التي تعيق تنفيذ الأعمال والمقترحات التي من شأنها الارتقاء بسوية الأداء، سواء في النقل البري أو السككي، بالإضافة ما تقدّمه هذه المؤسسات من خدمات للمواطن، وذلك خلال اجتماع موسّع ترأسه وزير النقل المهندس علي حمود في مبنى المؤسسة العامة للخطوط الحديدية السورية.

وأكد حمود أن الوزارة قامت بنقلة نوعية بكامل قطاعاتها: الجوي والبري والبحري والسككي، وذلك من خلال تأهيل عدد من المطارات، وتجهيز طائرات، وزيادة واردات النقل البحري، وتشغيل السفن بجهود وطنية، وكذلك صيانة عدد من الطرق البرية، لافتاً إلى أهمية دور النقل السككي في عملية البناء والإعمار، مستعرضاً الأعمال التي أنجزت في المجال السككي والإيرادات المحققة والمتوقعة لنهاية العام الجاري، وأشار إلى أن الوزارة أطلقت عدداً من الخدمات في مديريات النقل كالاستعلام على المركبات عن طريق موقع الوزارة على الانترنت وخدمة الحجوزات المباشرة عبر كل المديريات.

وقدّم محافظ حلب رؤيته لتطوير واقع عمل هذه الدوائر المهمة والتي تعتبر شريان الحياة في المحافظة، موضحاً أن المحافظة تولي أهمية خاصة لهذا القطاع، وتحرص على خدمة المواطنين، وتعمل على تذليل كل الصعوبات التي تواجه المعنيين.

من جانبه قدّم مدير عام المؤسسة العامة للخطوط الحديدية السورية عرضاً لأهم مشاريع النقل السككي في سورية، والخطط المقررة لتطوير محاور هذه الخطوط، وربطها بالمدن الصناعية ، والأعمال التي قامت بها المؤسسة لهذا العام.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات