النهوض بالواقع السياحي ودعم المنشآت المتعثرة

 

حمص –سمر محفوض
جاء اجتماع وزير السياحة بشر يازجي مع رجال الأعمال والمستثمرين وأصحاب المنشآت السياحية المتعثرة والفعاليات السياحية استمراراً للاجتماعات السابقة مع رجال الأعمال في رئاسة مجلس الوزراء، وذلك بهدف مناقشة الواقع السياحي والاحتياجات ووضع السياسات المستقبلية للنهوض بالسياحة الثقافية والأثرية والدينية والترفيهية، وتم خلال الاجتماع دراسة واقع المشاريع السياحية المتضررة والأنشطة والخطط الإسعافية التي يمكن أن تحتاج إليها المحافظة للإقلاع من جديد. كما تم عرض الواقع السياحي وتقديم المقترحات والتصورات المطلوبة وشروحات للمواقع السياحية والأثرية وإمكانية تخديمها وضرورة إيجاد البنى التحتية لتلك المشاريع المتمثلة بالكهرباء والنقل والطرق، وقد تم التركيز على المنشآت السياحية ذات ثلاث نجمات ونجمتين التي تتضمن إقامة فندقية، والاهتمام بالسياحة الصحية العلاجية بمنطقة الصويري وتوفير المنشآت والمرافق الترفيهية اللازمة لذلك.
وأكد وزير السياحة في تصريح للبعث أنه تم إنجاز المسودة الأولية للخارطة الاستثمارية بحمص ومناقشتها بما ينسجم مع تطلعات المحافظة بشكل عام، وهذه الرؤى ستكون خطوة هامة باتجاه تحسين الواقع الاستثماري بحمص التي تحتاج لعدد كبير من المنشآت ويجب أن تكون قلب السياحة السورية لا نقطة عبور، لافتاً لعرض الخطوات التدريجية لاستعادة الريف الشرقي لمكانته السياحية وكذلك ما يخص الريف الغربي من منشآت وتنظيم أعمالها والارتقاء البيئي والسياحي، منوهاً إلى دور رجال الأعمال وطرح مشاريع لمختلف الشرائح وإقامة منتزهات سياحية كالمنتزه الوطني بحمص والاستراحات الطرقية والفنادق من فئة نجمتين وثلاث وأربع نجمات انتهاء بالمشاريع الكبيرة. والتمويل السياحي لبعض المشاريع التي أنجز جزء كبير منها مع تخفيف الأعباء عن المقترضين المتعثرين. هذا وقد تناولت المداخلات مواضيع المشاريع المتعثرة والنشاطات والاهتمام بجذب القادمين وإعادة إحياء السياحة الداخلية وتأهيل المنشآت وفق المرسوم 11، وتسوية أوضاع وكالات السياحة والسفر لجهة التراخيص وتضافر القطاعات الخدمية والصناعية والتجارية والنقل في تطوير الواقع السياحي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات