الهلال الأحمر بدرعا يوزع “38” حصة إيواء على المهجرين من سجنة والمنشية

وزع فرع منظمة الهلال الاحمر العربي السوري في درعا أمس 38 حصة إيواء على الاسر المهجرة من حيي المنشية وسجنة بدرعا البلد والقاطنين ضمن أحياء المدينة الآمنة.

وذكر رئيس فرع الهلال الاحمر الدكتور احمد المسالمة إن عدد الحصص الموزعة خلال الايام القليلة الماضية واليوم بلغ 134 حصة مؤلفة من بطانيات وفرشات ولوازم مطبخ ومعلبات وغيرها، موضحا أن كوادر الفرع استجابوا قبل عشرة أيام لعمليات التهجير التي شهدتها أحياء المنشية وسجنة والسحاري بسبب استهداف السكان بالقذائف والصواريخ من قبل التنظيمات الإرهابية.

ولفت المسالمة إلى أن كوادر الهلال تتابع موضوع سكن العائلات التي هجرها الارهاب عند اقاربهم وذويهم وتقوم بتسجيل العائلات ضمن قوائم ليصار إلى تخصيصهم بالمستلزمات.

وأضاف المسالمة:إن باب التسجيل مفتوح في فرع الهلال الأحمر لجميع الاسر المهجرة وتتم الاستجابة لكل الحالات حيث تم توزيع نحو 300 سلة غذائية على القاطنين في حي السحاري بمدينة درعا دعما لصمودهم في وجه قذائف الارهاب، مؤكدا أن عمل الفرع تطوعي وانساني وتفرضه مقتضيات الوقوف إلى جانب الأهل في الأزمات.

من جانبه بين الدكتور عبد الحميد الرفاعي عضو المكتب التنفيذي في محافظة درعا المختص بقطاع الاغاثة إن لجنة الاغاثة الفرعية تتابع الأسر المهجرة من حيي سجنة والمنشية والعلائلات الصامدة في حي السحاري وتعمل وفق قرارات اللجنة على تقديم الخدمات وخاصة في مجال الترميم للأبنية المتضررة في حي السحاري وحصص الايواء والسلل الغذائية للمهجرين من درعا البلد، مؤكدا أن المحافظة شكلت لجنة مهمتها تقييم الاضرار في حي السحاري ليصار إلى إجراء الترميم اللازم بالتعاون مع المنظمات الدولية وبالسرعة الممكنة.

بدورها أشارت نبال الحريري مديرة الشؤون الاجتماعية و العمل الى أن لجنة الاغاثة تعمل على تأمين احتياجات المهجرين بشكل عام واحتياجات حي السحاري بشكل خاص من خلال العمل مع المنظمات الدولية على ترميم الشقق السكنية التي تعرضت لقذائف ارهابية دعما لصمود السكان ومتابعة كل حالات التهجير وتقديم الاحتياجات ضمن الامكانيات المتاحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات