الهلال في المؤتمر السنوي لـ”طلائع البعث”: طلبة سورية في خندق واحد مع الجيش

عقدت منظمة طلائع البعث  مؤتمرها السنوي الخامس والثلاثون تحت شعار إن أمامنا مهاما واسعة في المستقبل في مقدمتها إيلاء الأجيال الناشئة كل الاهتمام والرعاية حيث أشار المهندس هلال الهلال الأمين القطري المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي خلال حضوره المؤتمر إلى الدور الهام الذي يجب أن تلعبه منظمة طلائع البعث خلال الحرب الكونية العنيفة التي أحيكت ضد سورية والتي كانت تسعى لتدمير المنشآت التعليمية والبنى التحتية ونشر الفكر ألظلامي التكفيري الذي يحلل القتل والذبح، منوها أن المنظمة في الفترة الحالية يجب أن تبذل جهدا مضاعفا فالمرحلة الحالية هي مرحلة إعادة إعمار البشر قبل الحجر ويجب أن تكون منظمة طلائع البعث أول المتواجدين في المناطق التي طردت منها التنظيمات الإرهابية المسلحة ليتمكنوا من تحصين وعي الأجيال المتواجدة في تلك المناطق وإعداد جيل متسلح بالعلم والمعرفة وذلك من خلال تعزيز الحوار بين الأبناء .
كما أكد الهلال أن الشباب السوري هو شباب واعي ووطني فقد كان طلبة سورية يحملون القلم بيد والبندقية باليد الأخرى وكانوا في خندق واحد مع أبطال الجيش العربي السوري خلف القيادة الحكيمة للسيد الرئيس بشار الأسد فكان تفوقهم ممزوجا بطعم الانتصارات الكبيرة على قوى الشر و الظلام في العالم .
وفي ختام حديثه شدد الرفيق الأمين القطري المساعد على أن القيادة وبتوجيهات دائمة من السيد الرئيس الدكتور بشار الأسد ستظل تدعم قطاع التعليم وتحافظ عليه لأنه عماد التنمية وقاطرتها وسورية من الدول الأولى في المنطقة وكانت و لا تزال تصدر المعرفة لكل العالم
من جانبه الرفيق ياسر الشوفي عضو القيادة القطرية رئيس مكتب التربية والطلائع أشار انه و بفضل الانتصارات العظيمة التي يحققها أبطال الجيش العربي السوري يعقد المؤتمر هنا اليوم لنؤكد أن منظمة طلائع البعث ستبقى دائما جاهزة لتقديم الغالي و النفيس في سبيل أبنائنا الطليعيين، منوها أن المعركة مستمرة على محوريين أساسيين أولهما دحر الإرهاب وتطهير تراب سورية وثانيهما إعادة الأعمار والبناء بسواعد أبناء سورية .


من جهته الرفيق عزت كاتبي رئيس منظمة طلائع البعث أكد على سعي المنظمة على نشر الوعي والتنوير في نفوس الطليعيين وتنمية الحس القومي العروبي لديهم.
منوها بان المنظمة لم ولن تتوقف عن أدائها لواجبها الوطني من خلال العمل الميداني وتقديم الدعم النفسي للأطفال ليسعوا في بناء الوطن وتقدمه وازدهاره .
الدكتور هزوان الوز وزير التربية بدوره استعرض آليات العمل المشترك بين منظمة طلائع البعث ووزارة التربية للنهوض بالأجيال القادمة والحفاظ عليها .
ومن ثم تم قراءة و مناقشة التقرير السنوي للمنظمة و عرض عدد من المداخلات التي تركزت حول إنشاء مراكز للنشاط الطفلي في كافة مدارس القطر و إدخال حصة اللقاء الطليعي إلى المنهاج وإقامة معسكرات جديدة وتقديم التسهيلات اللازمة لذلك وعرض برنامج تلفزيوني خاص بالمنظمة يعرض على القنوات السورية وملء الشواغر في كافة الاختصاصات وخاصة العلمية وتامين مولدات كهربائية لتجمعات المدارس وترميم المدارس المتضررة و أغناء المكتبة المدرسية بكتب مناسبة لأعمار الطليعيين .
حضر عدد من أمناء فروع الحزب و رؤساء المنظمات الشعبية و النقابات المهنية و العلمية و أعضاء مجلس الشعب .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات