اليوم الدولي لنيلسون مانديلا

يتزامن اليوم الدولي لنيلسون مانديلا لعام 2018 مع حلول الذكرى المئوية لميلاده (في 18 تموز 1918). وخصصت مؤسسة نيلسون مانديلا احتفالية هذا العالم للعمل في مجال مكافحة الفقر، بوصف ذلك تكريم لقيادة مانديلا ووقفه جهوده لمكافحة الفقر وتعزيز العدالة الاجتماعية للجميع، ولا يزال مانديلا يلهم العالم من خلال المثال الذي جسّده في الشجاعة والرحمة، والتزامه بالعدالة الاجتماعية وثقافة الحرية والسلام.
وقد عُرف بالسجين رقم ٤٦٦٦٤ لمدة ١٨ سنة. لكنه لم يُصبح قط أسير ماضيه، فقد تسامى على المعاناة والإذلال ليقود بلده، وكرّس طاقته الهائلة من أجل تحقيق رؤيته لجنوب أفريقيا التي تنعم بالسلم وتعدد الأعراق والديمقراطية.
وقد قال نيلسون مانديلا ذات مرة يمكن تعريف القديس بأنه مذنب لا يفتأ يحاول. وهذه رسالة أمل قوية، في عالم يمزقه الخوف والشك. ولم يفت الأوان أبدا لمواجهة المستقبل، والسعي مُجدّدا. ويمكن لكل منا أن يُحدث أثرا في تعزيز السلام وحقوق الإنسان والتنمية المستدامة والحياة الكريمة للجميع. ويمكن لكل منا أن يستلهم مثال نيلسون مانديلا، وعبارته الشهيرة: الأمر يبدو دائما مستحيلا إلى أن يُنجز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات