اليوم تنطلق.. “أبناء الشمس” حملة لدعم أبناء الشهداء والجرحى بالعلم

تنطلق اليوم الأحد حملة “أبناء الشمس” في جميع المحافظات دعماً لأبناء الشهداء وذويهم وكذا الجرحى، بمرحلة التعليم الأساسي من الصف الأول إلى الصف التاسع.

وأوضح فراس العزب رئيس فرع معاهد دمشق للاتحاد الوطني لطلبة سورية أن الحملة ستستمر حوالي شهرين حيث تبدأ اليوم وتنتهي في الخامس من أيلول القادم وهي تقام بالتعاون ما بين فرع معاهد دمشق وفرع جامعة دمشق ومديرية تربية دمشق.

وفي التفاصيل، أشار العزب إلى أنه تم انتقاء 5 مراكز بدمشق وهي مدرسة الشهيد باسل الأسد بدمشق مساكن الحرس العرين، ومدرسة الشهيد إبراهيم نعامة بالمزة جبل، ومدرسة زينب فواز بالدويلعة، ومدرسة شفيق السادات بمساكن برزة مسبق الصنع، ومدرسة الشهيد أحمد غرة بالزاهرة الجديدة، حيث تم توزيع المدارس على أساس جغرافي في محافظة دمشق وتم وضع خطة عالية المستوى تعليمية وترفيهية في مجال اللغة العربية والإنكليزية والمعلوماتية والرسم والأعمال اليدوية والفنون والرياضة والموسيقا والدعم النفسي، مبينا في تصريح لصحيفة “الثورة” إلى أن الحملة تهدف إلى إنشاء جيل محب لوطنه مخلص لتضحيات أبنائه، ولإكساب الطلاب مهارات جديدة وتطوير أدواتهم التعليمية ومخزونهم العلمي والثقافي ولملء أوقات الفراغ عملياً وترفيهياً من خلال البرامج الترفيهية والرياضية والفنية والموسيقية التي تم تحضيرها لهذا الغرض.‏

ولفت العزب إلى تقدم متطوعين من معاهد وجامعة دمشق وبكل الاختصاصات للمشاركة في تنفيذ البرامج العلمية والترفيهية، داعياً الشباب السوري والطلاب إلى المبادرة والتطوع في هذه الحملة المهمة وكذلك جميع مؤسسات المجتمع لأخذ دورها الجدي والحقيقي للوقوف مع أسر الشهداء والجرحى، وذلك وفاء لآبائهم الذين ضحوا بأرواحهم ودمائهم من أجل أن تبقى سورية حرة منيعة.‏

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات