بإقرار من مسؤول سابق في الناتو.. كيان الاحتلال يدعم إرهابيي “النصرة”

 

أقر الرئيس السابق للجنة العسكرية في حلف شمال الأطلسي، الجنرال بيتر بافل، بتقديم سلطات الاحتلال مختلف أوجه الدعم لتنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي، نظرا لأنه لم يمثل خطرا على الكيان وكان إرهابه يستهدف سورية فقط.

بافل صرح، في حديث لصحيفة ملادا فرونتا دنيس التشيكية، بأن العلاقة بين الكيان “الصهيوني” و”جبهة النصرة” الإرهابي لم يؤثر على علاقات الحلف بالكيان، نظرا لأن الأخيرة حليفة مقربة منه.

هذا التصريح يمثل أول اعتراف صريح من مسؤول أطلسي رفيع بالعلاقة المشبوهة بين الكيان والتنظيمات الإرهابية في سورية.

ورداً على سؤال حول الدعم الذي يقدمه نظام رجب أردوغان لتنظيم “داعش” الإرهابي، لم ينف المسؤول الأطلسي وجود هذا الدعم، مبررا ذلك بحجة أن أردوغان كان يرى في “داعش” خطرا أقل عليه من الأكراد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات