بالصور.. السيدة أسماء الأسد تستقبل الجريح البطل النقيب علي

استقبلت السيدة أسماء الأسد الجريح البطل علي محسن علي، الذي سيستكمل مسيرته في تجاوز إصابته والعودة ليكون أكثر قدرة وتمكنا من الاعتماد على نفسه بدعم كامل من برنامج جريح الوطن.

البطل علي، بعزة نفس أبطال الجيش العربي السوري، وشموخهم، تحدى ذاته وإصاباته الخمس التي أفقدته آخرها إحدى ساقيه، لكنها لم تسلبه إرادته وعزيمته، ليشارك بعد الإصابة رفاقه المقاتلين بتحرير مطار الطبقة، وحماية مطار التيفور، وفتح طريق السخنة، وتحرير مطار أبو الضهور.

وقطع الجريح البطل، مؤخرا مسافة 240 كم مشيا من قريته بشنين في مصياف إلى دمشق، ليؤكد لنفسه ولرفاقه الجرحى وللعالم، أن لا مستحيل مع الإرادة، وأن الإصابة مهما كانت ستبقى صغيرة أمام صمود وتصميم رجال جيشنا الأبطال.

أكد البطل علي، وبعد إنهائه مسيره الأخير من قريته في حماة إلى ضريح الجندي المجهول في دمشق، مروراً بالعديد من المناطق المحررة، أن هذا المسير هو رسالة صمود من جرحى وأبطال الجيش العربي السوري، ودليل على عزيمتهم في مواصلة المعركة ضد الإرهاب حتى تحرير كل تراب الوطن من دنسه، مشيراً إلى أن مصابي وجرحى الجيش العربي السوري، لن تثنيهم جراحهم عن مواصلة حياتهم الطبيعية بل ستزيدهم إصراراً وتحدياً على تجاوزات إصاباتهم وتضميد الجراح التي أصيبوا بها والتشارك من جديد مع أبناء الوطن لإعادة إعماره..

وتقدم الجريح البطل النقيب علي محسن علي، بعد إصابته الأخيرة لامتحان الشهادة الثانوية، وحصل على مجموع 193 درجة وسجل في كلية العلوم السياسية وهو حالياً في السنة الأولى، وبعد تسريحه بسبب الإصابة تمت إعادته على رأس عمله بعد التوجيه الخاص بالجرحى الراغبين بالبقاء في الخدمة، الذي أصدره الرئيس بشار الأسد مؤخراً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات