بالمرح والتواصل والاكتشاف…بدء فعاليات للتجمع الوطني الكشفي في بلودان

بدأت في مدينة بلودان بريف دمشق اليوم فعاليات التجمع الكشفي الوطني للكشافين الفتيان والمرشدات الفتيات والذي تقيمه اللجنة التنفيذية العليا لكشاف سورية تحت عنوان مرح .. تواصل .. اكتشاف وذلك بمشاركة العشرات من الكشافين الفتيان والمرشدات الفتيات يمثلون كل المحافظات السورية.

ويتضمن برنامج المخيم الذي يستمر خمسة أيام أنشطة كشفية تفاعلية تشتمل على ألعاب التعارف وأعمال الريادة وتصميم الأغاني الصيحات الكشفية ومحطات حول الأهداف الإنمائية وغيرها من النشاطات التي تهدف إلى الوصول إلى مجتمع أفضل فضلا عن الألعاب التفاعلية التي تتيح للمشاركين اطلاق العنان لمبادراتهم وتعكس مدى ذكائهم وسرعة تفاعلهم. إضافة إلى تنفيذ مسير إلى نبع أبو زاد القريب من منطقة المخيم وذلك عن طريق تتبع الأثر واعتماد الشارات التي جرى وضعها على الطريق.

ويشتمل برنامج المخيم تنفيذ مسير الى عدد من المناطق القريبة من المخيم كمغارة موسى عن طريق رالي اكتشف سورية وزيارة فندق بلودان الكبير وتنفيذ لعبة الأرقام أثناء الزيارة وزيارة الفرن الآلي ومنبع بقين ومعمله كما يتضمن المخيم انشطة فنية وثقافية كالحلقات الراقصة وتبادل الأغاني والصيحات الكشفية بين المفوضيات ومسرح العرائس حول التواصل إضافة إلى حفلات السمر المسائية التي تشتمل على الأغاني والعزف الإفرادي والجماعي وتقديم الفقرات الفنية من قبل الفتيان والمرشدات الفتيات.

وبين الياس شحود عضو قيادة اتحاد شبيبة الثورة رئيس مكتب المخيمات رئيس كشاف سورية أن هذا التجمع الوطني الكشفي هو ايذان بعودة الأنشطة الكشفية إلى سابق عهدها بعد أن اقتصرت النشاطات خلال الفترة الماضية على الأنشطة المحلية ضمن المحافظات وأخذت طابع الأعمال الإغاثية والإنسانية.

ولفت إلى أن الهدف من هذا التجمع هو لم شمل الشباب السوري من كل المحافظات بما يتيح لهم فضاءات إيجابية من التواصل والتحاور الإيجابي وتعزيز القيم الإيجابية في حياة الكشاف كحب الوطن والمواطنة والعمل الجماعي وروح الفريق إضافة إلى تكريس القيم الإنسانية والسلوكيات الإيجابية والتي تنعكس على حياتهم اليومية.

وتشرف على أنشطة المخيم الذي يقام في مدرسة شفيق جبري في مدينة بلودان نخبة من أعضاء اللجنة التنفيذية العليا لكشاف سورية وعدد من القادة الكشفيين من مفوضيات الكشاف في المحافظات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات