بانتظار “ساعة الصفر”.. هذا ما يحضره الجيش لتطهير مخيم اليرموك والحجر الأسود

بعد الانتهاء من تطهير الخاصرة الشرقية لمدينة دمشق من التنظيمات الإرهابية، أوشكت تعزيزات الجيش العربي السوري جنوب العاصمة على الاكتمال لإطلاق معركة تحرير مخيم اليرموك والحجر الأسود والجزء الجنوبي من حي التضامن من تنظيمي “داعش” و”النصرة” الإرهابيين.

ووصل المزيد من أرتال المعدات العسكرية والأسلحة الثقيلة والعربات وحافلات تقل العشرات من عناصر الجيش والقوات الرديفة إلى محيط منطقة سيطرة تنظيمي “داعش والنصرة” الإرهابيين في جنوب العاصمة، وذلك بحسب التقارير الإعلامية المتابعة لمجريات العملية.

وتوزعت تلك التعزيزات على عدة محاور تمهيدا لبدء العملية التي تهدف إلى القضاء على أي وجود إرهابي في محيط العاصمة، حيث ذكر قيادي ميداني مرافق للأرتال أن “التعزيزات أوشكت على الاكتمال والمعركة ستنطلق في أقرب وقت”.

وجاء ذلك في وقت أطلقت فيه التنظيمات الإرهابية في مخيم اليرموك عدة قذائف هاون سقطت على المنازل السكنية في حارة الجمعيات بحي التضامن ما أسفر عن استشهاد طفلة وإصابة 9 آخرين بجروح متفاوتة ووقوع أضرار مادية في المنازل والممتلكات.

ويسيطر تنظيم “داعش” الإرهابي على كامل الحجر الأسود الملاصق من الجهة الشمالية لمخيم اليرموك الذي تسيطر “داعش” على أجزاء واسعة منه جنوباً، على حين تسيطر “النصرة” الإرهابية على جيب صغير في قاطع المخيم الغربي، كما يسيطر “داعش” على أجزاء من القسم الشرقي لحي القدم المحاذي للحجر الأسود من الجهة الغربية، وعلى القسم الجنوبي من حي التضامن الملاصق لمخيم اليرموك من الجبهة الشرقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات