بدءاً من الثلاثاء القادم.. عودة الأهالي إلى ريف دير الزور الشرقي

أكدت لجنة إعادة المهجرين بديرالزور إنجاز الجهات المختصة واللجان الفنية والهندسية أعمالها في تطهير الريف الشرقي من الألغام والمفخخات والكشف على منازل المواطنين ومدى صلاحياتها للسكن بعد التدمير والتخريب التي طالها نتيجة جرائم إرهابيي تنظيم “داعش”.

ولفت محافظ دير الزور محمد ابراهيم سمره إلى أنه بدءاً من يوم الثلاثاء القادم سيبدأ أهالي الريف الشرقي بالعودة إلى منازلهم وقراهم سواء المقيمون في مراكز إقامة المؤقتة أو القاطنون في محافظات أخرى موضحا أن المحافظة بالتعاون مع الجهات المختصة ستقوم بفتح معبر نهري لاستقبال الأهالي القادمين من الضفة الشرقية لنهر الفرات.

وأشار المحافظ إلى أنه تم تجهيز جميع المرافق الأساسية من مياه واتصالات ومدارس ومراكز صحية ومخابز ووحدات شرطية لاستقبال الاهالي وتقديم ما يحتاجونه مؤكدا أن اللجنة بحالة انعقاد دائم لحين عودة كامل أهالي ريف ديرالزور الشرقي إلى مدنهم وقراهم.

من جانبه شدد رئيس اللجنة الأمنية والعسكرية في المنطقة الشرقية على الحرص الكبير لإعادة نبض الحياة إلى جميع المناطق التي حررها الجيش العربي السوري والقوات الحليفة والرديفة من رجس إرهابيي “داعش”, مشيرا إلى أن الفرق الهندسية اجرت خلال زمن قياسي كشفا شاملا على مناطق الريف الشرقي والتأكد من خلوها من الألغام والمفخخات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات