بروجردي: هزيمة “داعش” في المنطقة لا تصب في مصلحة واشنطن وتل أبيب

أكد رئيس الاجتماع الثامن للجنة فلسطين الدائمة التابعة لاتحاد برلمانات الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي علاء الدين بروجردي، أن الولايات المتحدة والكيان “الصهيوني” لا يريدان الاستقرار والأمن للمنطقة، ومن هنا فهما يعتبران أن هزيمة تنظيم “داعش” الإرهابي والمجموعات التكفيرية في العراق وسورية لا تصب في مصلحتهما.

بروجردي بين، على هامش اجتماع اللجنة، أن مقاومة دول المنطقة أعادت القضية الفلسطينية إلى الصدارة مرة أخرى، بالرغم من المؤامرة الأمريكية الصهيونية في المنطقة وخاصة في سورية والعراق.

كما أشار إلى أن الولايات المتحدة، ومن أجل التعويض عن هزيمة إرهابيي “داعش”، تتدخل في الشؤون الداخلية لدول المنطقة وتثير الاضطرابات والفوضى فيها.

وحول إعلان الولايات المتحدة نقل سفارتها إلى القدس المحتلة، لفت بروجردي إلى أن الموقف القوي للعالم الإسلامي أسهم في رفض الأمم المتحدة لهذا الإجراء، وإلى ظهور مواقف إيجابية من الدول الأخرى في المنظمة الدولية تجاه القضية الفلسطينية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات