“بسمة أمل” تختتم مبادرة “لنغنّي” لأطفال مرضى السرطان في “تشرين الجامعي”

بمشاركة 15 رفيقا ورفيقة اختتمت رابطة الشهيد د. محمود شحادة خليل مبادرة لنغني لأطفال مرضى السرطان “بسمة أمل ” والتي دامت لأسبوعين في مشفى تشرين الجامعي قسم الأورام واستهدفت المبادرة عشرة أطفال وتضمن الختام تقديم الدعم النفسي للأطفال أثناء تواجدهم لأخذ الجرعات ومعرضا للرسم والأشغال اليدوية من أعمال الأطفال ومعرض صور ضوئية عن المبادرة لفريق العمل وفقرات رقص وجلسات رسم وغناء ورسم على الجدران إضافة إلى عرض فيلم مونتاج يحكي عن بدايات المبادرة وكيف استطاع فريق العمل التطوعي رسم الابتسامة على وجوه الأطفال وتم توزيع ورد الصبار للأهالي ووضع شجرة الطفلة حلا التي توفيت قبل يوم من ختام المبادرة.

وقالت الرفيقة سها كمال الدين أمين الرابطة: انطلاقا من دورنا في المجتمع وتجسيدا لمفهوم ثقافة العمل التطوعي والعمل الإنساني انطلقنا بمبادرتنا بمشاركة فريق من كوادر الرابطة وأخذنا على عاتقنا دعم أطفال مرضى السرطان نفسيا  وبناء على نجاحنا وتفاعل الأطفال وذويهم معنا  سنستمر في هذه الحملة أيام موعد الجرعات للأطفال من كل أسبوع .

وأضاف الرفاق ماهر حسن ورنيم زنبيلة من فريق العمل: عندما نستطيع خلق ابتسامة لطفل ابتُليَ بما هو أصعب من الموت نكون قد وصلنا إلى قلب ذلك الطفل ونجاحنا في هذه المبادرة في كل مرة كفريق يدا بيد تجسد في بسمة أمل فهؤلاء الأطفال بقوتهم وصبرهم يمدونا بالأمل والقوة والإرادة.

البعث ميديا || اللاذقية – عائدة أسعد

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات